شهر رمضان على الأبواب فماذا مع صوم المسنين الأحباب ؟ من الضروري جدا مراقبة تغذية المسنين

شهر رمضان على الأبواب فماذا مع صوم المسنين الأحباب ؟

شهر رمضان

شهر رمضان على الأبواب فماذا مع صوم المسنين الأحباب ؟

من الضروري جدا مراقبة تغذية المسنين بشكل عام وفي شهر رمضان بصورة خاصة وهذا لخصوصية الصيام وتأثيراته الصحية والنفسية والإجتماعية والدينية على أصحاب هذه الفئة العمرية .

ما هي الأسباب التي تجعل من الصوم أمرا حساسا يتوجب الحرص الشديد والإنتباه لتغذية المسن فيه بطريقة أكبر :

الإجابة من دوسات في مرحلة التقدم في العمر تحصل تغيرات في الخصائص الجسمية والنفسية ومنها :
  • في مرحلة الشيخوخة وخصوصا الآباء والاجداد اللذين يعيشون لوحدهم يعانون من أمراض سوء التغذية بسبب عدم رغبتهم للطعام وقلة الإعتناء فيهم
  • يُصاب الكبار في السن بإنخفاض في البروتين وإنخفاض في طاقة الجسم .
  • يُصاب كبير السن بالإمساك لأن حركة الجهاز الهضمي يقل نشاطها كذلك الإمتصاص لبعض العناصر الغذائية .
  • تقل نسبة تناولهم للطعام بسبب خلل في بعض الحواس، مثل التذوق والشم فيقل الوزن ببشكل لا إرادي .
  • ضرورة التنبه لخصوصية نوعية الغذاء بسبب إزدياد نسبة الحموضة مما يؤثر على المعدة فتزداد الغازات.
  • قلة الشعور بالعطش وحاجة الجسم للماء لذا من الضروري تذكيرالمسنين بشرب الماء .
  • تخف شهية المسنين على الأغلب .
  • تزيد أمراض الأسنان واللثة على كبر مما يحد من إفرازات اللعاب لديهم لذا من الضروري التحكم بنوعية غذاء المسن .
 إذا لم يتم التنبه لغذاء المسن وعند صوم الإنسان في مرحلة التقدم في العمر ماذا يحدث :
  • يقل نشاطه العضلي وتنخفض القدرة الوظيفية لأغلب أعضاء الجسم نتيجة النقص للتمثيل الغذائي
  • عسر هضم بسبب الضعف بحاسة التذوق وعدم مضغ الطعام جيدا وقلة الشعور بنكهة الطعام فتقل الشهية ويقل تحفيز عصارة الهضم بالمعدة
  • يزيد الإمساك بسبب الإختلال بالعصارة الصفراءوإفرازها مما يسبب الكسل بالأمعاء
  • قلة الشعور بالعطش وبالتالي عدم تناول السوائل والماء فيؤدي الجفاف

نصائح من دوسات لصيام آمن في مرحلة الشيخوخة :

  • التعجيل بالإفطار وتأخير السحور كما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم عجلوا الفطور و أخروا السحور
  • وعند البدأ بالفطور أن يبدأ بالماء واللبن والتمروالشوربة وبروية حتى يهيء الجهاز الهضمي لوجبة الطعام الرئيسة
  • أن يحتوي فطوره على وجبات غذائية متكاملة غذايا متوازنة صحيا فتحتوي على العناصر البروتينية والنشوية والفتامينات والقليل من الدهون
  • عدم تناول الفطور دفعة واحدة ويجب أن تقسم الوجبات على مراحل بحيث تكون وجبات صغيرة متنوعة ذات سعرات حرارية عالية
  • أن تكون نوعية الوجبات لينة سهلة المضغ والبلع والهضم .
  • أن تحتوي المواد الغذائية على الألياف مثل الحبوب الكاملة والخضراوات والفاكهة .
  • التركيز على الااغذية الغنية بالكالسيوم والصوديوم والحديد وفيتامين B12.تها لأهميتها لكبار السن .
  • التركيز على السوائل والماء تحديدا لضرورة تعويض الجسم ما نقص منها .
  • الإبتعاد عن المنبهات والكافيين والتدخين .
  • الإبتعاد التام عن الطعام الدسم والمقالي .
  • الإبتعاد عن الموالح والأطعمة الحارة والمصنعة .والسكريات
  • الإنتباه لأدوية المسن وضرورة ترتيب مواعيد لها خاصة لأصحاب الأمراض المزمنة .

 

دوسات تؤكد على ضرورة الإنتباه لكبار السن فعند ظهور أي طاريء أو عارض صحي يجب أن لايصوم المسن والتركيز على السوائل .

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *