Search
Close this search box.

بعض الأغذية النيئة الشائعة إياكم وتناولها

بعض الأغذية النيئة

شارك هذا المنشور

بعض الأغذية النيئة الشائعة إياكم وتناولها خصوصا أن أكل مأكولات غير مطبوخة جيدا تعتبرعادة غذائية خطيرة على الجسم والصحة مع أن بعض الأطعمة يجب تناولها بدون تعرضها للحرارة ونيئة لكن بعضا آخر قد يسبب خطر شديد على الصحة

ما هي الأطعمة النيئة

 هي الأطعمة غير المطبوخة وغير المصنّعة

  • الأطعمة المخمرة، مثل اللبن والزبادي، فول الصويا، التوابل.
  • الحبوب المنبتة، وهي تلك البذور من الحبوب التي بدأت للتو في النمو لكنها لم تصبح نباتاً بعد.
  • المكسرات غير المحمصة أو المقلية على أنواعها.
  • الحبوب غير المطبوخة مثل البرغل، القمح، الأرز.
  • الخضروات النيئة أي غير المسلوقة أو المطبوخة.
  • الفواكه النيئة أي من دون إضافة أي نوع من السكريّات إليها، أو من دون تحويلها إلى مربى.
  • الأسماك واللحوم النيئة.

ضرورة طهي الطعام جيدا

  • يقلل طبخ الطعام جيدا بشكل كبير من احتمال بقاء الطفيليات على قيد الحياة في الطعام
  • عند سلقه أو طهيه في الميكروويف أو سلقه بسرعة أو تناول البيض نيئا أو غير المسلوق جيدا
  • فإن احتمال الإصابة بالعدوى يكون أعلى لأنه بالإضافة إلى الطفيليات، يمكن أن تحتوي الأطعمة النيئة وغير المطبوخة جيدا أيضا على السالمونيلا والإشريكية القولونية
  • التي تسبب داء العطائف، هذه البكتيريا تسبب أمراضا خطيرة في الجهاز الهضمي.
  • تعتبر الأسماك النيئة واللحوم النيئة والسوشي (أكلة يابانية شهيرة) مصدرا أساسيا للطفيليات وخاصة الأسماك النهرية، التي يجب أن تخضع لمعالجة حرارية جيدة.
  • تناول الأسماك غير المطبوخة جيدا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالديدان الشريطية.

كيف نتجنب خطر الأغذية النيئة غير المطبوخة جيدا

– ضرورة طبخ مختلف أنواع اللحوم والدواجن والأسماك جيدا جدا والتأكد من نضجها

– تجنب تناول البيض النيء أو أطعمة محتوية على البيض النيئ

– غسل الفواكه والخضروات جيدا قبل تناولها

ما هي أضرار الأطعمة النيئ

  • بعض الأطعمة تحتوي بكتيريا وكائنات دقيقة خطرة لا يتم القضاء عليها إلا عن طريق الطهي.
  • غالباً ما تحتوي اللحوم النيئة والأسماك والبيض ومنتجات الألبان على بكتيريا يمكن أن تجعلك مريضة في حال تناولها من دون طبخ
  •  تُعتبر الفاكهة والخضروات
    آمنة بشكل عام للاستهلاك النيء، طالما أنها غير ملوثة.
  • المضغ خطوة أولى مهمة في عملية الهضم، إذ يعمل على تقسيم قطع الطعام الكبيرة إلى جزيئات صغيرة يمكن هضمها.
  • بينما مضغ الأطعمة النيئة يحتاج قدر أكبر بكثير من الطاقة والجهد مقارنة بالأطعمة المطبوخة،
  •  وعندما لا يتم مضغ الطعام بشكل جيّد، يصعب على الجسم هضم الطعام مما يؤدي إلى حدوث الغازات والانتفاخ.
  • تعمل عملية طهي الطعام على تفتيت بعض أليافه وجدران الخلايا النباتية، مما يسهل على الجسم هضم وامتصاص العناصر الغذائية. تكون الأطعمة المطبوخة إذاً أسهل في المضغ والهضم من الأطعمة النيئة

الأطعمة التي يفضّل تناولها نيئة

  • يحتوي البروكلي النيء على ثلاثة أضعاف كمية السلفورافان، وهو مركب نباتي مقاوم للسرطان، مقارنة بالبروكلي المطبوخ.
  • طبخ الملفوف يدمر إنزيم الميروسيناز الذي يلعب دوراً في الوقاية من السرطان.
  •  البصل النيء عامل مضاد للصفائح الدموية، مما يساهم في الوقاية من أمراض القلب. يقلل طهي البصل من هذا التأثير المفيد.
  • الثوم مركبات الكبريت الموجودة في الثوم الخام لها خصائص مضادة للسرطان. يدمر طهي الثوم مركبات الكبريت هذه.

تناول هذه الأطعمة مطبوخة

  • يساعد طهي الفطر في تحلل مادة الاغاريتين، وهي مادة مسرطنة محتملة توجد في الفطر.
  • السبانخ العناصر الغذائية مثل الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والزنك متاحة أكثر للامتصاص عند طهي السبانخ.
  • البندورة يزيد الطهي بشكل كبير من الليكوبين المضاد للأكسدة.
  • يحتوي الجزر المطبوخ على بيتا كاروتين أكثر من الجزر النيء.
  • يكون النشا الموجود في البطاطا غير قابل للهضم تقريباً حتى تنضج البطاطس.
  •  البقوليات النيئة أو غير المطبوخة جيداً على سموم خطيرة تسمى الليكتين. يتم التخلص من الليكتين بالنقع والطهي المناسبين.
  • اللحوم والأسماك والدواجن النيئة تحتوي على بكتيريا يمكن أن تسبب الأمراض التي تنقلها الأغذية.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك