الأرجيلة تلك العادة الدخيلة على المجتمع مع معلومات دوسات اليوم ستقلع عنها وتجعلها مستحيلة:

الأرجيلة تلك العادة الدخيلة

الأرجيلة تلك العادة الدخيلة على المجتمع مع معلومات دوسات اليوم ستقلع عنها وتجعلها مستحيلة:

الأرجيلة سُم قاتل بطيء التجوال في الجسم فالتدخين بصورته العامة ومع تعدد أشكاله مضر بالصحة مدمر للصحة

 إذ يحوي التبغ موادا ضارة :

·     النيكوتين المركب السام الخطر

·     مواد القطرانوهي إحدى مخلفات الدخان المنبعث من إحتراق التبغ ومن السموم المنبعثة من القطران الرصاص

·      وغاز أول أكسيد الكربون السام الذي يتحد مع الهيموجلوبين في الدم فيمنعه من حمل الأوكسجين

ويؤدي للتعب السريع لشاربي الارجيلة ومن يجلسون معهم وقصر نفسهم والتصلبات الشريانية  .وغيرها من سموم كثيرة .

ما هي الأرجيلة :

  • الأرجيلة والتدخين هو عدو الصحة وبالتالي على دوسات فكل ما يُنافي الصحة يُنافي مبدأ الدوسات القائم على جسم سليم خال من السموم .
  • وهي جلسة تدخين لمئة سيجارة في نصف ساعة فمدخن الأرجيلة يستنشق مئة وأكثر فعلى النقيض الدارج من الإعتقاد أن الدخان المنبعث من الأرجيلة  أخف سُمية من الدخان المنبعث من دخان السجائر فكلاهما يؤدي الى الإدمان والأرجيلة أكثر .

حقائق عن الشيشة ( الأرجيلة ):

1-  إستخدام الأرجيلة لتدخين التبغ ليس بديل آمن عن التدخين

فأقل جلسة للأرجيلة تأخذ ساعة أي ساعة كاملة يتم تكرير السجائر لتصل الى مئتي سجارة بجلسة واحدة .

2-  تبرير خاطيء بأن الماء يحد من أضرار الأرجيلة والعكس أصح فبعد مرور الدخان في الماء يبقى محتويا على نسبة عالية من السموم

فالماء يُصبح مشبعا بالمواد السامة مثل أول أكسيد الكربون والمعادن الثقيلة وموادا كيميائية مسببة بالسرطان وبشكل مباشر وبإثباتات علمية .

3-  مصادر الطاقة الحارقة للتبغ ( الجمر الفحمي) تزيد عند إشتعالها المخاطر الصحية فيزيد على سمية التبغ سمية الفحم المحترق .

4-  الأم الحامل وجنينها إستنشاقها للدخان سواء بشكل مباشر أو لا إرادي هم أشد عُرضة وحساسية للتعرض للخطر والأمراض .

5-  تبغ الشيشة يتم تحليته وإضافة النكهات بمواد مختلفة الأمر الذي يجعل من الأرجيلة لها جاذبية برائحة الدخان اللذيذة وطعمها الحلو المنكه وهذا يُضاعف الأضرار .

6-  التشارك في القطعة الفموية من بربيج النرجيلة الواحدة بين الأشخاص وخاصة الشياب

وفي الأماكن العامة هو بحد ذاته عرضة للأمراض وخطرا جديا لإنتشار الأمراض السارية المعدية كالسل ووالتهابات الكبد الوبائي .

7-  لوحظ أن المجتمع في الآونة الأخيرة أصبح يتقبل ظاهرة الأرجيلة بين الصغار والكبار وفي الأماكن العامة وهذا بحد ذاته انذار حقيقي بالخطر الداهم مستقبلا لهذا الجيل فهي عادة مدمرة بما تحمله هذه الكلمة من معنى

8-  من منبر دوسات للصحة والتغذية لنعمل معا لتفعيل التشريعات والقوانين التي تحد من هذه الظاهرة في كل المواقع وخصوصا من إنتشارها في الأماكن العامة معا لتنظيف أجسادنا من السموم .

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *