هل الامتناع عن الكربوهيدرات  هو طريق الرشاقة؟

كثيرةً هي التساؤلات التي تردنا حول حقيقة أـن الكربوهيدرات هي سبب السمنة وأن الامتناع عنها نهائياً هي الطريق الأقصر نحو الرشاقة .

في ماس كلينكس ونظام الدوسات لا نحرمكم أبداً من الكربوهيدرات كمصدر مهم للطاقة الضرورية لصحة البدن والعقل، فالكربوهيدرات موجودة في الخبز والمعكرونة بجميع أنواعها، بالفواكه والخضروات ، والحليب والألبان، فهي موجودة على شكل سكريات معقدة كالنشا والسليلوز وموجودة في الفواكه والعصائر الطبيعية والحليب كسكريات بسيطة أحادية وثنائية، وهكذا لا يمكن أبداً الاستغناء عن الكربوهيدرات كما يروج لذلك في كثير من الحميات الخاطئة.

كيف يستغل الجسم الكربوهيدرات؟

جميع أشكال الكربوهيدرات يتم تحطيمها لسكريات أحادية ثم للجلوكوز الضروري لامداد الجسم بالطاقة ، فهو ضروري لجميع العمليات الحيوية في الجسم وهو مصدر الطاقة الوحيد للدماغ، وفي حال زادت نسبة الجلوكوز عن الحد المطلوب يتم تحويل الجلوكوز إلى جليكوجين للاستفادة منه وقت الحاجة ، وفي حال عدم وجود الجلوكوز في الطعام نتيجة إلغاء الكربوهيدرات من الوجبات كما هو الحال في الحميات الغذائية الصارمة والغير صحية يتم اللجوء للبروتينات والدهون كمصدر للطاقة مما يشكل عبء على الكبد والكلى وتزيد خسارة الجسم من الماء والصوديوم والبوتاسيوم ولن تمتلك طاقة محفوظة لوقت الطوارئ وجميع هذه النتائج تعتبر مرهقة للكلى والكبد وأجهزة الجسم بشكل عام وتشكل تراكم أجسام كيتونية سامة للجسم ، والسؤال هنا كيف يمكن الاستغناء عن الكربوهيدرات في وجباتنا !!!!!!

إذاً الكربوهيدرات تعتبر من العناصر الغذائية الضرورية في الغذاء المتوازن والحميات الصحية،  وفي نظام الدوسات تحسب للكربوهيدرات دوسات محددة ضمن التوازن المطلوب حسب الهرم الغذائي وبالتالي لا يتم حرمان الجسم من هذا العنصر المهم.

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *