صلصة البندورة خافضة للكوليسترول ، وصحة القلب  

صلصة البندورة

شارك هذا المنشور

صلصة البندورة خافضة للكوليسترول ، وصحة القلب  

صلصة البندورة خافضة للكوليسترول ، وصحة القلب ، لأنها قليلة الدهون ومضاف لها الدهون النباتية الصحية التي تحفز خفض نسبة الكوليسترول وبالتالي الحفاظ على صحة القلب.
  وهي من أكثر المعلبات إستخداما في المطبخ العربي وذلك لسهولة استخدامها .و تستخدم الصلصة في العديد من الأكلات لأنها تضيف مذاق جيد للطعام و لأنها أيضاً سهلة الإستخدام و توفر الوقت.

ما هي فوائد صلصة البندورة ؟

  • حرق الدهون إن أضفت للصلصة الفلفل الحار، الذي يحتوي على مادة الكابسيسين،
  • ستساعدك على حرق الدهون، مما يعزز من قدرة الجسم على فقدان الوزن.
  • عنصر غذائي مهم ممتليء ألياف غذائية وبروتين؛
  • عن وجود العديد من المركبات العضوية مثل الليكوبين الشامل لجميع الفوائد التي تقدّمها البندورة للجسم.

  • الليكوبين الموجود في البندورة يساعد :
  • في مكافحة سرطان المعدة، وسرطان عنق الرحم، وسرطان المريء، والبلعوم، والبروستاتا.

    الوقاية من السرطان تحتوي الطماطم على مادة الليكوبين كاروتينويد، التي تم ربطها بـانخفاض خطر الإصابة بالسرطان،

    كما أن تلك المادة تزيد، وتتضاعف في صلطة الطماطم المطبوخة أكثر من الطماطم الطازجة.

    مصدر جيّد للبوتاسيوم والمنغنيز والفسفور والنحاس والمغنيسيوم.

    البندورة غنية بعناصر غذائية ومعادن مهمة للجسم مثل فيتامين ج و ك، ب، أ، وب6، والثيامين، وحمض الفوليك.

    مصدراً جيّداً للبوتاسيوم والمنغنيز والفسفور والنحاس والمغنيسيوم.

    تناولها المنتظم  يقي من سرطان الفم وسرطان الثدي.

    ترطيب الجسم فالجسم يحتاج البالغين لشرب 8 أكواب ماء يوميا، وتساعد صلصة الطماطم على ترطيب الجسم،

    وتعتبر مصدر غني للمياه ، لأن الماء يشكل نسبة 95 % من الطماطم، لذا فالصلصة تعزز من عمل الجسم بشكل أكثر كفاءة.

    حماية القلب ووقايته من الأمراض والحد من ارتفاع الكوليستيرول الضار بالجسم،  والدهون الثلاثية في الدم ،لأن الليكوبين يمنع الدهون الموجودة في الدم من التّأكسد.

    حماية الأوعية الدموية ووقايتها .

    خفض الضغط الواقع على القلب من خلال القضاء على ارتفاع ضغط الدم ،التقليل من ارتفاع ضغط الدم، بسبب غنى الطماطم  بنسب هائلة من البوتاسيوم، والذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية، ويقلّل من التوتر فيها؛ ممّا يؤدّي إلى زيادة جريان الدم..

    تحفيز إدرار البول، والقضاء على السموم والأملاح والمياه الزائدة في الجسم،

    بالإضافة إلى الدهون وحمض اليوريك، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الماء الحماية من التهابات المسالك البولية

    وتقليل نسبة الإصابة بسرطان المثانة.

    يقي من التهيُّج الذي ينتج عن التعرض للأشعة الفوق بنفسجية،

    حيث يمكن لاستخدام أربعين غراماً من رُبّ البندورة مع عشرة غرامات من زيت الزيتون لمدة عشرة أسابيع

    يُساهم في التخفيف من آثار حروق الشمس والحمامى بنسبة لا بأس بها.  

    تناول البندورة بشكل يومي له دور فعال في الحد من تكوّن الحصى في المرارة ووقايتها من الإصابة بأمراض مختلفة .

    تحتوي البندورة على كميات كبيرة من الليكوبين، وهو مضادّ للأكسدة له تأثير فعال في القضاء على السرطان الناتج عن الجذور الحرة، ويمكن الحصول على هذه الميزة من خلال منتجات الطماطم المُعالَجة حرارياً كالكاتشاب.

    تنبيه مهم من أخصائية التغذية ماس وتد :

    • الإستخدام المفرط لصلصة الطماطم قد يسبب خطورة على الصحة نظراً للتحذيرات العديدة من إستعمال الأغذية المحفوظة و كثرة الدعوات لتناول الطعام الطازج الطبيعي.

    اشترك في نشرتنا الإخبارية

    احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

    مقالات ذات صلة

    هل ترغب في الاشتراك؟

    حميتك من اكل بيتك