مصاب السكري لا يعني أنه محروم من الطعام :

شارك هذا المنشور

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

مصاب السكري لا يعني أنه محروم من الطعام :

مصاب السكري لا يعني أنه محروم من الطعام فالإصابة بهذا المرض ليس معناه التوقف عن تناول جميع الأطعمة،

وتحديد أنواع الغذاء بشكل تعسفي، بل إن السيدة ماس وتد أن مع دوسات مريض السكري يمكنه إتباع نظام غذائي لذيذ.

غني بالأغذية المحببة مع المحافظة على مستويات السكر في الدم ضمن معدلاتها الطبيعية ،

فالصحيح هو تناول كميات معتدلة ومحددة من المجموعات الغذائية المختلفة. 

كيف يتأقلم مريض السكر مع مرضه ويحد من إرتفاعات السكر في الدم ؟

التركيز على شرب الماء بالكميات الكافية على مدار ال24 ساعة .

إضافة بذور الشيا لغناها بالألياف؛ المحفزة على خفض مستوى سكر الدم، عن طريق إبطاء حركة الطعام في الأمعاء، والتقليل من معدّل امتصاصه.

تناول كوب من اللبن أو من الزبادي أو قطعة من الجبن مع الفاكهة.

إضافة السمسم وحبة البركة للجبن والسلطات.

شرب كوب من القرفة بعد الوجبات الرئيسة.

إضافة زيت الزيتون أو حفنة من المكسَّرات النية للسلطة.

تقسيم عدد الوجبات لخمس أو ست وجبات، دونما إهمال أحدها وذلك للسيطرة على معدلات الجلوكوز في الدم.

يجب أن تحتوي كل وجبة على كمية متساوية من الكربوهيدرات.

يجب تناول الكربوهيدرات المعقدة مثل (الحبوب الكاملة مثل الشوفان، الشعير، الفريك، البرغل، والبازلاء، والبقوليات مثل الفول والعدس، والأرز البني، والخبز الأسمر بالردة)ولا تؤدي الى ارتفاع معدل السكر بالدم بشكل سريع، كما أنها توفر الطاقة للجسم على فترات أطول لإحتوائها على نسبة عالية من الألياف وتحتاج وقت أطول في الهضم، فبالتالي يكون تأثيرها على مستوى السكر أقل.

الإنتباه أن النشويات لا تقتصر على الخبز والأرز والمعكرونة فقط، بل هي موجودة في الفاكهة والبقوليات ومنتجات الألبان أيضاً بنسب معينة.

الابتعاد عن المربى والعسل قدر الإمكان لتجنب ارتفاع سكر الدم بشكل مفاجئ.

تناول الفاكهة الطازجة في صورتها الطبيعية (صلبة) لا معصورة، لاحتوائها على الألياف التي تقلل من امتصاص السكر.

تناول فاكهة منخفضة مؤشر السكر بالدم بإعتدال، مثل البرتقال والتفاح والكيوي والكرز والخوخ والفراولة والمشمش، والتقليل من تناول فاكهة مرتفعة مؤشر السكر بالدم مثل البطيخ، الشمام، القرع.

التوقف التام عن شرب المشروبات الغازية والعصائر المصنعة.

الأفضل الابتعاد عن اللحوم الحمراء وعدم تناولها إلا مرة واحدة في الأسبوع بالأكثر.

من الأفضل تناول اللحوم البيضاء، مثل الدجاج والأسماك والتونة والسردين والسلمون.

من المهم التنويع بمصادر البروتين بين الحيوانية والنباتية، مثل شوربة العدس والمشروم مع الخضار، وكذلك البقوليات، مثل الفول والفاصوليا البيضاء، وذلك ليومين في الأسبوع.

فقط إنتقاء الدهون غير المشبعة، مثل زيت الزيتون والزيت الحار وزيت السمسم وزيت جوز الهند، وكذلك الأسماك الزيتية، مثل السلمون والسردين، أو من بذور الكتان، التي يمكن إضافتها الى الزبادي أو السلطة.

إضافة عصير الليمون أو الخل إلى الوجبات

عند إنتقاء الغذاء من الضروري إختيار المنتجات قليلة الدسم.

من الضروري الحد من السمنة وزيادة النشاط الرياضي قدر الإمكان

·     (المشي من 30 ــ 60 دقيقه يومياً على الأقل).

عدم طهي الخضروات لفترات طويلة، لأن بعض الخضروات تتحول النشويات فيها من مركبة إلى بسيطة عند تعرضها للطهي، مثل البطاطس والجزر.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك