أضرار وجبة العشاء وفوائدها ....حوار دائم تناقشه اليوم دوسات - دوسات

أضرار وجبة العشاء وفوائدها ….حوار دائم تناقشه اليوم دوسات

وجبة العشاء نحبها في الشتاء لكن

أضرار وجبة العشاء يجمع عليها الكثير من العامة باعتبارها سبب من أسباب السمنة ….فبالتزامن مع إنتشار السمنة وازدياد معدلاتها  بتنا نسمع عن عواقب العشاء او الاكل في وقت متاخر من الليل والذي غالباً ما يؤدي إلي السمنة، وتقلبات في النوم…. في هذا المقال سنتعرف في دوسات واياكم على مخاطر العشاء، واليات الوقاية….

 

ما هي ابرز أضرار وجبة العشاء؟

أولا: يؤدي إلي زيادة حمض الجزر :

  • ان كنت ممن يعانون حمض الجزر وتناولت عشاء دسما فستحتاج لمدة طويلة للهضم. 
  • يؤدي حمض الجزر إلي إرتداد الحمض حتي لو لم يكن لديك حرقة.
  • يؤدي حمض الجزر إلي بحة الصوت، الربو، تنظيف الحلق.
  • يسبب حمض الجزر سرطان المرئ إذا اهمل العلاج.

ثانيا: زيادة الوزن :

  • تحدث وجبة العشاء تغيرات في معدل الأيض أثناء النوم ما يجعل اجسانا اكثر عرضة للسمنة.
  • التمثيل الغذائي يصبح أبطأ عند النوم، ما يساهم في زيادة وزن الجسم وإحتمال الإصابة بالسمنة.
  • يفضل أن تكون وجبة العشاء خفيفة كالفواكه والخضروات وغيرها من المواد الغذائية منخفضة الدهون والسعرات.

ثالثا: حدوث تقلبات في دورة النوم :

  • لعملية الهضم تداعيات كبيرة علي دورة النوم مما يسبب الإزعاج والإستيقاظ أحياناً وصعوبة في النوم .
  • تعد الأطعمة السكرية من أسوأ الأطعمة ويمكن استبدالها بالحليب، او شاي البانونج.

رابعا : زيادة التبول والحاجة إلي الإخراج :

  • يزيد تناولك العشاء من عدد مرات دخولك الحمام أثناء الليل. لأن هضم الطعام يتم خلال الساعات الأولي من النوم .
  • إن كنت جائعا يمكنك تناول الأطعمة التي تحتوي علي الألياف، والحبوب الكاملة، لأنها تحتاج وقتا طويلا لهضمها.

مجموعات دوسات سارعي للانضمام للحصول على الرشاقة 

خامسا: حرقان المعدة :

  • تناول العشاء يؤدي الى إرتداد الحمض والشعور بألم وضيق في الصدر.
  • يمكن أن يسبب إضطراب مزمن في الجهاز الهضمي .
  • الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالدهون أو الحمضية يصاعد من مخاطر إرتداد الحمض .

نصائح للتخلص من أضرار وجبة  العشاء المتأخر:

  • العشاء المطلوب هو عشاء خفيف قبل النوم بساعتين حتى لا نشعر بالمشاكل السابقة.
  •  فهم التغيرات التي تحدث في الجسم حتى لا يحدث خلل في الهرمونات المنظمة للشهية.
  • تناول وجبات كافية طوال النهار. 
  • التخلص من الضغط والقلق .
  • إضافة المزيد من المتعة في يومك حتى لا تلجأ للطعام.
  • تغير روتين الطعام، وعدم تناوله أمام الكمبيوتر أو التليفزيون.
  • الحصول علي قسط كافي من النوم.
  • الحصول علي المكملات الغذائية التي تساعد في تحقيق توازن السكر في الدم والأنسولين.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *