كورونا ورمضان

للعام الثاني على التوالي يستقبل المسلمون في جميع أنحاء العالم شهر رمضان الفضيل في ظل الظروف الوبائية الصعبة مع فيروس كورونا ،

وقد حل هذا العام وقد فقدت العديد من الأسر أحباباً لها بسبب الفيروس ، بالإضافة إلى المعاناة التي تعاني منها المجتمعات في توفير

مطالب الحياة بسبب الظروف الاقتصادية وتعطيل مناحي الحياة ،و يعرف شهر رمضان المبارك في العديد من الدول الإسلامية، بأنه

شهر الولائم العائلية، وتجمعات الأهل والأقارب، وكذلك الشهر الذي يتجمع فيه المسلمون بأعداد كبيرة، لأداء صلاة التراويح ليلا، فكيف سيكون رمضان الثاني مع كورونا ؟ وما هي الإجراءات والنصائح المقدمة للمسلمين

هناك عدة نصائح يجب على متعافي فيروس كورونا اتباعها

أخذ قسط كافي من النوم، لأن حصول المتعافين على عدد ساعات كافي من النوم يرفع مناعة الجسم، في حين أن السهر خاصة في أثناء شهر رمضان يفقد الجسم جزءاً كبيراً من مناعته .

وأضاف يجب على المتعافين تناول وجبة غذائية متوازنة تشتمل على محتوى كافي من البروتينات والخضروات والفواكه وشرب 8

أكواب من المياه على الأقل في الفترة ما بين الإفطار والسحور 

وللحصول على مناعة قوية للحفاظ على الجسم من خطر الإصابة بالفيروس ، علينا الانتباه إلى الكميات والمكونات التي تتضمنه وجبة

الإفطار ، والتأكد من سلامة الطعام قبل تناوله ، الحرص على تناول كميات كافية من الماء ، وعد الإكثار من تناول الحلويات والسكريات

والاعتماد على تناول الفاكهة والعصائر الطازجة ، واتباع نظام صحي يناسب جسم الصائم وذلك لتقوية الجهاز المناعي ، والابتعاد عن الأطعمة الدسمة واللحوم 

من الأطعمة الغذائية التي تعمل على تقوية المناعة 

-الدجاج منزوع الجلد ، واللحم الخالي من الدهون ، والأسماك والبقوليات ، للحثول على البروتين الذي يلعب دوراً هاماً لبناء وإصلاح أنسجة الجسم ومحاربة الالتهابات الفيروسية والبكتيرية ،

حيث تعتمد الأجسام المضادة في الجسم المسؤولة عن المناعة على البروتين بشكل أساسي .

-فيتامين د الذي يؤثر في العلاج والوقاية من عدوى الجهاز التنفسي ، ومن مصادره الطبيعية : التعرض لأشعة الشمس ، صفار البيض ،

كذلك الأسماك الدهنية ، الحليب والجبن ، عصير البرتقال 

-فيتامين سي الذي يعزز كفاءة جهاز المناعة ، وتعزيز إنتاج خلايا الدم البيضاء ، ومن مصادره : البرتقال، الليمون ، الفراولة ، الطماطم ، البقدونس 

ايضا البقول ، البيض ، الجوز ، والكبد ، للحصول على الفيتامين (E) .

حيث ان الزنك الذي يساعد في محاربة الالتهاب ، ويؤدي نقصه إلى زيادة قابلية الجسم التعرض للفيروسات والالتهابات ، ومصادره :لحم البقر

والضأن ، وبذور السمسم ، وبذور اليقطين ، والحمص والديك الرومي والكينوا والمشروم والسبانخ .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *