طفلي يرفض تناول الطعام ماذا أفعل ؟

طعام صحي للاطفال

في بداية الأمر ننصحك بالاسترخاء وعدم القلق، فالطفل بعمر السنة لن يسمح لنفسه بالموت من شدة الجوع، وتذكري أن الطفل في هذه السن يكتسب وزناً بمعدل يصل إلى 2 كيلو غرام (أي أربعة أرطال ونصف الرطل) في العام الواحد، لذا لن يكون الأمر مدعاة للاستغراب إذا لم يتناول الطفل 3 وجبات كبيرة في اليوم.

ويمكنك وضع الاعتبارات التالية في الحسبان لتكون أوقات تقديم الطعام مرحة، وليس معركة لتحدي الإرادة:

  1. تأكدي من أن طفلك لا يستهلك كميات كبيرة من العصير، لأن ذلك يؤدي إلى امتلاء معدته، وإلى كبح شهيته، كما يبقى حيز محدود للوجبات الرئيسية والوجبات الصغيرة التي تزداد قيمتها الغذائية، وقدمي الماء بدلاً من العصير عندما يكون طفلك عطشانا.
  2. قدمي لقيمات صغيرة وجذابة مع التركيز على اللحم والبيض والجبنة، ولا تتوقعي من طفلك أن يتناول جميع أنواع الطعام الذي تقدمينه له.
  3. حاولي تقديم الخضراوات غير المطبوخة (ولكن تجنبي تلك الأصناف التي يصعب مضغها مثل الجزر)، حيث أن الكثيرين من الأطفال يفضلونها على الخضراوات المطبوخة.
  4. لا تقدمي طعاماً بديلاً إذا رفض الطفل الصنف الذي تقدمينه له، وإذا كان الطفل جائعاً، من المحتمل أن يكون مستعداً للأكل عندما يحين موعد الوجبة الرئيسية أو الخفيفة المقبلة.
  5. إن فترة 30 دقيقة تعد كافية لإعطاء الوجبة، وحتى لو لم يأكل طفلك كمية كافية، حاولي الانتهاء من الوجبة من دون عواطف.
  6. لا تقدمي الحلويات كرشوة أو مكافأة للأكل، وإذا كانت الحلويات جزءاً من الوجبة المخطط لها للطفل، يجب عدم الإصرار بأن يقوم الطفل بتناول الوجبة الرئيسية بالكامل أولاً، حيث أظهرت الأبحاث أن استخدام الإقناع أو الرشوة لدفع الطفل إلى الأكل غالباً ما يؤدي إلى تأثير معاكس لما هو مخطط له، وقد يأكل الطفل قدراً يقل بكثير عما لو ترك الطفل وشأنه.
  7. يجب ألا تحل تركيبات الفيتامينات والمعادن المتعددة مكان غذاء الطفل، ويجب عدم إعطائه أكثر من الجرعة المحددة التي يوصي بها أخصائي الرعاية الصحية.
  8. تذكري أنه من مسؤوليتك توفير الغذاء المتوازن جيداً من المأكولات المناسبة، فيما تكون مسؤولية طفلك أن يحدد المقدار الذي يتناوله.
  9. حافظي على هدوئك وابتسامتك. شاركي طفلك طعامه، ولو بتناولك كوباً من الشاي مثلا. فالمهم، بالنسبة لصغيرك، وجودك إلى جانبه، وشعوره بأنكما تمضيان وقتاً ممتعاً معاً.
  10. لا تستعجلي أثناء تناول الوجبات. امنحيه متسعاً من الوقت، كي يتعلم الأسلوب الصحيح في تناول الطعام.
  11. إن طريقة جلوسه مهمة جدا، وهذه من العادات التي قد ترافقه طوال حياته. لتكن جلسته مستقيمة وسيسهل عليه الكرسي المخصص للأطفال هذه المهمة.
  12. شجعيه على تناول الطعام، بقولك مثلا: ما أجمل لون هذه التفاحة الحمراء، أو “ما أشهى رائحة الحساء”.
  13. إذا كان طفلك يرفض تناول الأطعمة الخضراء .. قدمي له الأطعمة الصفراء أو البرتقالية.
  14. إذا كان طفلك يرفض تناول الحليب قدمي له الشوكولا بالحليب أو الجبنة أو اللبن.
  15. إذا كان طفلك يرفض تناول لحم البقر قدمي له لحم الدجاج أو الديك الرومي أو السمك.
  16. عززي القيمة الغذائية للوجبات ببعض الإضافات مثل الحليب الجاف أو الكريما أو المكسرات.
  17. قدمي الطعام الذي يحبه طفلك مع الطعام الذي اعتاد أن يرفضه فيما سبق.
  18. كرري تقديم الطعام الذي يرفضه فربما تحتاجين إلى العديد من المحاولات قبل ان يتقبله يوما.
  19. اسمحي للطفل أن يشارك في إعداد الوجبات وتحضيرها على الطاولة فهذا سيضفي على عملية تناول الطعام جوا مرحا بالنسبة له.
  20. أضيفي الكماليات التي تستحسنها العين كأن تقطعي الطعام إلى أشكال جميلة يرغب بها الطفل أو شكلي وجها ضاحكا من الجبنة أو شرائح الخضار أو الفاكهة.
  21. اجعلي من نفسك مثلا أعلى في تناول الطعام بشكل مثالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *