حمية الفواكه الأسبوعية بين النفع والضرر ولهذا السبب لا ننصح بها

رجيم الفواكة

حمية الفواكه في هذه المقاله سنتعرف على حمية الفواكة الأسبوعية بين نفعها والضرر من الأخطاء الغذائية الصحية الشائعة التي يتبعها الكثيرون البحث عن الطرق السريعة لإنقاص الوزن فيقومون بالبحث عن الحميات الغذائية السريعة غير المدروسة فيطبقون  رجيمات  قصيرة  الأمد لخسر أكبر قدر ممكن من  الوزن بسرعة ومن دون بذل المجهود وأحيانا يكون المجهود كبير لكن بوقت قصير مما يؤثر على الصحة بشكل عام مع العلم قد يكون له في بعض الحالات الإستثنائية بعض النفع بشرط عدم الإستمرار في مثل هكذا حميات قاسية .

 ما هو ريجيم الفواكه الأسبوعي أو لمدة أسبوعين ؟

هي حمية نباتية تعتمد على  تناول الفواكه مدّة أسبوع أو اسبوعين أسبوع واحد. ويمنع فيه بقية الأغذية .

 حمية الفواكه الأسبوعية بين النفع والضرر :

ما هي الأضرار المترتبة على حمية الفواكه الأسبوعية :

تناول الفواكه بمقدار كبير يؤدي لزيادة نسبة الفركتوز في الجسم وتزيد من نسبة الشحوم فيؤدي لعدم مقدرة

الكبد على حرق الدهون بصورة سليمة .

هذا النوع يؤدي لأمراض مزمنة بسبب فقد الجسم لأهم الفيتامينات وهو B1 .

مثل هكذا حمية تؤدي لتفاقم مرض السكري أو حتى  للإصابة بمرض السكري لأنه يؤثر على الغدد التي تساعد البنكرياس في إفراز مادة الأنسولين وهذا يصيبهم بمرض السكري وغيره من الأمراض وقد ينتهي إلى مرض السرطان.

يتسبب في هشاشة العظام تخلو من عنصر الكالسيوم  وجسم الإنسان يحتاج دائما إلى الكالسيوم والفواكه يتسبب في هشاشة العظام.

جسم الإنسان يعتمد في بنائه وتجديد الألياف على البروتين والفواكه تخلو من عنصر البروتين .

  تناول الفواكه بصورة مستمرة وبكميات كبيرة تتسبب في ارتفاع الكربوهيدرات ومن ثم تصبح دهون يتم تخزينها في الجسم .

الإصابة بالأنيميا بسبب فقد الجسم لمصادر الطاقة الأخرى المتواجدة في أنواع الأطعمة المختلفة.

يؤدي لنقص فيتامين B12 والذي يساهم في نقل الإشارات العصبية من المخ إلى الجسد ويساعد على تكوين كرات الدم الحمراء.

هل لريجيم الفواكه فوائد استثنائية ؟

      يخسر الجسم 3الى 4 كغم

    محفز لخفض كوليستيرول الدم في الجسم

  حماية الجلد من الحرارة والبهتان

 منشط لحركة الأمعاء في الجسم

كما انه يعزز لإنتاج خلايا الدم الحمراء

ايضا مناسب للذين يعانون من انخفاض نسبة البوتاسيوم في الجسم إذ يعمل على رفعه .

ولا ننسى انه يساعد بالحفاظ على صحّة الأسنان واللثة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *