Search
Close this search box.

النصائح الغذائية لمريض متلازمة القولون العصبي :  

النصائح الغذائية لمريض

شارك هذا المنشور

النصائح الغذائية لمريض متلازمة القولون العصبي :  

النصائح الغذائية لمريض متلازمة القولون العصبي ليست هناك نصيحة محددة أو نظام واحد يناسب الجميع في التعامل مع ‫القولون العصبي، ولكن يوجد مجموعة نصائح  يمكن للمرضى أن يجربوها ‫بأنفسهم لمعرفة ما يناسبهم منها. 

إسترتيجيات ونصائح لمريض القولون العصبي: 

  • التركيز الأطعمة الغنية بالألياف، كالحبوب الكاملة والخضروات والمكسرات ‫والبذور والفاكهة، فالألياف تشعر الشخص بالشبع لمدة ‫أطول، كما أنها مفيدة للأمعاء 
  • تناول الدهون الجيدة، مثل دهون “أوميغا 3” الصحية الموجودة في السلمون ‫والسردين وبذور الكتان والأعشاب البحرية 
  • تضمين منتجات الزيوت الصحية، مثل زيت الزيتون وزيت السمسم وزيت الجوز، مع ‫ضرورة تجنب جميع الدهون المهدرجة، مثل المارغرين والأطعمة والزيوت ‫والمخبوزات المصنعة ما أمكن ذلك. 
  • تناول الفواكه والخضروات مختلفة الألوان بما يتراوح بين 8 و10 حصص ‫يوميا، فالفيتامينات والمعادن والألياف والمغذيات ومضادات الأكسدة يمكن ‫أن تساعد في محاربة العديد من الأمراض. 
  • تجنب الأطعمة المصنعة، فالوجبات السريعة والمشروبات الغازية ‫والعصائر السكرية تؤثر في التمثيل الغذائي للسكر ‫والدهون، وتساهم السعرات الحرارية للسكر في الإصابة بالسمنة والسكري ‫وأمراض القلب. 

التركيز على النوم السليم، 

  • الحرمان من النوم يمكن أن يؤدي إلى زيادة ‫الوزن والاكتئاب والتعب المزمن وتفاقم الألم وزيادة مخاطر الإصابة ‫بأمراض القلب والسكري ومشاكل أخرى، ويجب أن ينعم البالغون ‫بما بين 7 و8 ساعات من النوم. 
  •  ممارسة الرياضة يوميا، إذ يمكن أن تساعد التمارين اليومية ‫مثل المشي لمدة 30 دقيقة في منع مشاكل صحية لا حصر لها،
  • وبإمكان المريض ‫تحدي نفسه بالتدريب المتقطع عالي الكثافة أو تدريبات القوة باستخدام ‫الأوزان أو أحزمة المقاومة،
  • ويجب أن يحرص الشخص على إجراء التمرين لمدة ‫تتراوح بين 30 و40 دقيقة من 3 إلى 4 مرات في الأسبوع. 

ما هي الأغذية التي يجب تجنبها وتؤدي لزيادة تهيج القولون؟ 

  • تجنب الأغذية التي تحتوي على توابل لأنها تزيد من التهابات القولون
  •  مثل الصلصات الحارة والتوابل التي تضاف للأطباق المختلفة، حيث أنها تهيج الأمعاء والقولون. 
  • الأغذية غير القابلة للذوبان والغنية بالألياف (أهمها دقيق القمح الكامل، ونخالة القمح، والبقوليات، وبعض الخضراوات مثل الفاصوليا الخضراء والقرنبيط) لأنها تتسبب بالإصابة بالإسهال، 
  • بالتالي زيادة الشعور بآلام الأمعاء والقولون، والإستعاضة عنها بالأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان مثل دقيق الشوفان، والجزر، والتوت، والبرتقال. 
  • الأطعمة الغنية بالغلوتين أهمها دقيق القمح و الشعير ومختلف المخبوزات التي يتم صنعها من القمح، لأنها تعزز التهاب القولون وتهيجه . 
  • الفوشار يفضل تجنبه، لأنه يصعب هضمه وهوعلى غرار البذور والمكسرات. 
  • منتجات الألبان التي تؤدي لزيادة التهاب القولون والشعور بالالام وخاصة لدى الأشخاص المصابين بحساسية اللاكتوز. 
  • سكر الفركتوز وعدم إضافة السكر إلى المشروبات المختلفة، 
  • واستبداله بالعسل الصحي لأن الجسم لا يقوم بامتصاص كميات كبيرة من الفركتوز بشكل جيد،  
  • مما قد يتسبب في الإصابة بالغازات والتشنجات والإسهال
  •  الكافيين المهيج لأعراض التهاب القولون والشعور بالالام، ولذلك ينبغي عدم الإكثار من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي، والقهوة. 
  • الحد من المشروبات الغازية لإحتوائها على نسبة كبيرة من السكريات التي تؤثر على صحة الجسم والقولون وتهيج القولون. 
  • البطاطا كثرتها تؤدي لحدوث التقلصات في الأمعاء. 
  • اللحوم الدهنية و المصنعة والمقلية التي يصعب على الأمعاء امتصاصها، مما يزيد من تفاقم التهاب القولون. 
  • المكسرات والبذورالتي قد تتسبب بالتشنج في الأمعاء لدى بعض الأشخاص لأن الألياف الموجودة فيها صعبة الهضم، كما أنها تؤدي إلى الانتفاخ والإسهال مما يزيد من التهيج. 
  • أنواع محددة من الخضار الغنية بنسبة كبيرة من الألياف  
  • مثل الكرفس، والملفوف، والبروكلي، والأفضل هو تناول هذه الخضروات المطبوخة بدلًا من تناولها نيئة لتقليل فرص الالتهابات ، والتي يصعب هضمها أثناء التهاب القولون، 
  • مما يزيد من مضاعفاته المزعجة مثل الانتفاخ والغازات وتشنجات البطن. 

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

أرز وحبوب

حبات البندورة المحشوة

حبات البندورة المحشية ” من انواع الارز والحبوب ” المقادير 8حبات بندورة متوسطة الحجم حمراء صلبة 200 غرام لحمة بقر مفروم ناعم 1 كوب أرز

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك