السمنة المفرطة عند الأطفال هل الريجيم حل سليم لمعالجة سمنة الأطفال ؟

السمنة المفرطة عند الأطفال

السمنة المفرطة عند الأطفال هل الريجيم حل سليم لمعالجة سمنة الأطفال ؟

بعد النجاح الباهر الذي حققه نظام دوسات للحميات الغذائية وتخسيس الوزن على مختلف الأعمار والفئات ومن كلا الجنسين كان لنا بصمة مميزة ومن نظام دوسات مع الأطفال وبعد تحقيق قصص نجاح مع مجموعة من الأطفال منهم من نزل في الوزن ما يزيد عن 20-30 كيلو غرام من وزنه لا بد من نشر معلومات صحية وبعد ما وردنا كثيرا من التساؤلات

هل الريجيم حل سليم لمعالجة سمنة ابني

وبإجابة شافية من أخصائية التغذية ماس وتد من برنامج دوسات عن هذا السؤال اليكم الحقائق التالية :

لماذا يُعاني طفلك من حالة السمنة ؟

ضرورة تحديد السبب ليتم العلاج الأسهل والأضمن .

  • يُعاني نسبة لا بأس بها من الأطفال من السمنة لأسباب عدة منها عوامل أسرية وراثية كالوزن والطول يتناقلونها من خلال الجينات .
  • عوامل بيئية كالأنشطة البدنبة (خمول) أو النظام الغذائي .

كيف يتم التعامل مع الأطفال المشتركين في مجموعات دوسات لتخفيف أوزانهم( المرحلة الأولى) :

وهذا من شأنه تعزيز ثقة الطفل بنفسه وإقباله وتشجيعه على البدء بالتغيير.

  • ضرورة أن يحب الطفل نفسه وجسمه ويقدر ذاته وأن الهدف من البرنامج هو زيادة الصحة لا عدم الرضا عن الشكل .
  • لا تُعلق على الوزن وأشير أنه بحاجة للتعديل فقط دونما لوم .
  • يتم ترتيب قائمة المأكولات القديمة للطفل وتحسينها والجدول الزمني والمكان المناسب لتناول الوجبات وذلك تحت إشراف الطفل وموافقته ليشعر بأمان أكثر.
  • اختيار أغلب الأغذية الصحية ولكن تحديد الكمية .
  • توفير مجموعة متنوعة من الأطعمة لتعزيز نموه وعدم حرمان الطفل من أي عنصر غذائي .
  • تعليم الأطفال وتدريبهم أن يُقدروا الإشارات في الجسم من إشارة الشبع وإشارة الجوع وإشارة الحاجة والكمية وهذه من شأنها المساعد في خلق جيل واعي ومثقف صحيا وغذائيا .

بعد التهيئة تبدأ أخصائية التغذية في المرحلة الثانية :

  • وضع خطة بجدول زمني للوجبات الرئيسة والنقرشات (السناكس)

فالنقرشات(الوجبة الخفيفة مهمة جدا كما الوجبة الرئيسة حتى لا يشعر الطفل بالجوع بين الوجبات مع ضرورة الإنتباه لنوعيتها.

  • ممارسة تدريب الجسم على الإشارات المتبعة كإشارة الجوع والعطش والشبع مثل (إالجوع شعور بزغزغة المعدة(البطن) ويقل تركيزه وتنخفض طاقته .
  • وأما الشبع عدم الإنجذاب للطعام شعور بطنه بالإمتلاء . التركيز وصحصحة الجسم .
  • عدم حرمان الطفل من شيء وبالأخص الحلويات وإنما تنظيمها وتخصيص يوم لها مثلا أو كمية محددة .
  • ضرورة أن تكون كل الوجبات بيتية أي منزلية الصنع صحية ومغذية .
  • ضرورة ممارسة التمارين الحركية اليومية وإدراك أهميتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *