الأسبرين الطبيعي ما هو ؟ دوسات تكشف لكم سر من أسرار الرشاقة والجمال

الاسبرين الطبيعي عبارة عن كوب حليب مع الكركم سر من أسرار الجمال والصحة تكشف عنه السيدة ماس وتد وتوضحه :

  • الكركم من الأعشاب العلاجية الصحية
  • الكركم غني بالألياف الغذائية والبرويتن والحديد والصوديوم النحاس والحليب الغني بالبروتين
  • وهو عنصر غذائي أساسي منذ الصغر حتى الكبر وفي كل مراحل الحياة لا غنى عنه
  • الحليب لذيذ ومع تنوع الإضافات والمنكهات اخترنا اليوم من منبر دوسات للصحة والتغذية الحديث عن الحليب بالكركم
  • ذلك المشروب الذهبي بلونه والذهبي بقيمته الغذائية .
  • هو مشروب صحي غذائي علاجي
  • لذلك يُسمى بأسبرين الصحة العلاجي الطبيعي لمعالجته لكثير من الآلام والأمراض .
  • تحضير كوب الحليب مع الكركم الأسبرين الطبيعي :
  • وذلك بخلط كوب من الحليب قليل الدسم مع ملعقة من مسحوق الكركم ونغليه على نار هادئة ويتم شربه فاترا

لماذا تنصح السيدة ماس وتد بشرب كوب الحليب بالكركم الأسبرين الطبيعي ؟

  • مُسكن للأوجاع ومضادًا للالتهابات.
  • يساعد في وقف نزيف الدم، ويطهر ويعقم الجروح.
  • يعزز مُعالجة آلام الرأس والصداع.
  • مُعالج للرشوحات والسعال والزكام، ويسكن آلام الحنجرة.
  • مُعالج لروماتيزم ويحافظ على صحة المفاصل ويحد من حالات تورمها ويخفف الآلام الناتجة عن ذلك .
  • منعش لصحة الجلد على صحة الجلد، إذ يجعل تناول الحليب مع الكركم قبل النوم البشرة نضرة ومشرقة وتزيد نعومتها ومرونتها ويخلصها من البقع الداكنة ويخفف من احمرارها.
  • يحمي الخلايا من التلف ويساهم في تجديدها.
  • يحتوي مشروب الحليب مع الكركم على خصائص مضادة للالتهابات وبالتالي يقي الجسم من الإصابة بالعديد من أنواع السرطانات مثل سرطان الرئة، والقولون، والبروستاتا، وسرطان الثدي، وسرطان الجلد.
  • يعالج مشاكل جهاز التنفس بسبب خواصه المضادة للبكتيريا.
  • يعزز صحة العظام ويقويها، فمن المعروف بأن الحليب غني بالكالسيوم الذي يقوي العظام ويمنع من الإصابة بهشاشة العظام.
  • يحسن الدورة الدموية في الجسم وينقي الدم.
  • يسكن الآلام والتشنجات التي تصاب بها السيدة قبل الدورة الشهرية.
  • يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، ويحمي من قرحة المعدة، والتهاب القولون، ويعالج الإسهال وعسر الهضم.
  • يخلص الجسم من الأرق ويساعد على النوم لاحتوائه على التريبتوفان والحمض الأميني.
  • يضبط وزن الجسم، إذ يساعد الكركم في إذابة الدهون الضارة في الجسم وبالتالي يخفض الوزن.
  • يطرد السموم من الكبد، كما أنه يحسن وظيفة الكبد.
  • ينقي ويطهر الجهاز اللمفاوي.
  • يحد من الاكتئاب ويحسن الحالة النفسية، كما أنه يعالج بفعالية الاضطرابات العصبية.
  • طارد للغازات من الجسم لاحتواء الكركم على مادة الكركمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *