فول الصويا صمام الأمام في سن الأمان

شارك هذا المنشور

يصنف الصويا على أنه من البذور الزيتية وهو يستخدم في الصين منذ 5000 عام كطعام ولتصنيع الأدوية. يعتبر فول الصويا من المحاصيل الغذائية والصناعية الهامة على المستوي العالمي. ويتميز عن بقية الأنواع الأخرى من البقول بأنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية الثمانية الضرورية لجسم الإنسان لصنع البروتين. هذا يجعله مصدرا ممتازا للبروتين الكامل وخصوصا للنباتيين.
وهو من أفضل البروتينات النباتيّة لاحتوائه على 40% بروتين. وزاد الاهتمام بتصنيع هذا النوع من البقول وتحويله إلى منتجات غذائيّة مهمة بسبب الإقبال عليه.
لا بد من تعرض حبوب الصويا للحرارة حتى يصبح صالح للتناول البشري لأنه يحتوي على مادة تدعى مثبط أنزيم تريبسين والتي قد تسبب عسر هضم إذا تم تناول فول الصويا نيئا أي بدون طبخ. ولكن نقع وطبخ وتخمير فول الصويا يتلف هذه المادة ويزيل تأثيرها الضار.
واثبت العلماء الايطاليون التأثير الملاحظ لفول الصويا على معدل كولسترول الدم حيث كانت المادة الكيميائية الموجودة في فول الصويا والمعروفة باسم “ليستين” Lecithin هي التي تكسر الكولسترول في الدم.
ووجد الأطباء في منتجات الصويا بالإضافة إلى قيمتها الغذائيّة، وإمكانيّة زراعتها على نطاق واسع، فوائد صحيّة ووقائيّة منها: التخفيف من هشاشة العظام الذي تعاني منه نسبة كبيرة من النساء خاصّة بعد سن اليأس، وزيادة كثافة العظام، والحد من ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، وتقليل الضرر الذي يصيب الكلى في حالات الفشل الكلوي، واحتوائه على مضادات لداء السرطان وخاصّة سرطان الثدي، بسبب تحفيزه لجهاز المناعة في الجسم، و احتوائه على مادة (الإيزوفلافونس) المؤكسدة الشبيهة بهرمون (الإستروجين) وحمايته الجسم من مرض(الزهايمر) الذي يصيب الكبار في السن، ومساعدته في إنقاص الوزن (الريجيم) وتقليل أعراض سن اليأس عند النساء مثل هبات الحرارة (ارتفاع مفاجئ في حرارة الجسم نتيجة التغير الهرموني للنساء في هذا السن) .
ملاحظة مهمّة:
تقول بعض الدراسات أنّ تناول كميات كبيرة من منتجات فول الصويا تضعف الحيوانات المنويّة عند الذكور بسبب احتوائه على هرمون (الأستروجين) الأنثوي
منتجات فول الصويا:
ودخلت حبوب الصويا في صناعة زيت الصويا، والسمن النباتي، والزبدة، وحليب الصويا، وصناعة الألبان، وجبنة الصويا، ومسحوق بروتين الصويا، ودقيق الصويا.
ودخلت أيضاً كمنتجات ثانويّة في عدد من المواد الغذائيّة ومنها: بوظة الحليب، همبورجر الصويا، ونقانق الصويا، واللبن الرائب المجمد، وصلصات السلطة والتوابل، والحلوى، والشوكلاته، والخبز ومنتجات المخابز، وزبدة الفول السوداني، وأطعمة الأطفال، ومستحضرات التجميل وغيرها.
وسنختار بعض منتجات فول الصويا التي يسهل تحضيرها كصناعة غذائيّة منزليّة.
لعمل حليب الصويا بنقع فول الصويا بالماء لمدة ساعات ثم هرسه بواسطة خلاط كهربائي، يغلى المزيج، يصفى في كيس من القماش الأبيض والصافي والسائل الناتج هو حليب الصويا.
و يمكن التغلب على الطعم الغير مستساغ لحليب الصويا بإضافة القليل من العسل أو السكر أو العصير إليه (إذا لم يكن مريض فقر الدم مصاب بالسكر) كما أن كمية لتر واحد وهي ما تعادل (أربعة أكواب ) يمكن شربها على فترات متفرقة طوال اليوم .
لبن الصويا
انقع فول الصويا في الماء البارد لمدة 24 ساعة.
ضع 3 مقادير فول في الخلاط مع 3 مقادير من الماء ثم دور الخلاط لمدة 3 دقائق.
أضف 5 مقادير ماء ثم أغلي الخليط مع التحريك حتى الغليان وقبل الفوران.
أطفئ النار وانتظر 30 دقيقة ثم ضع الحليب في شاشة أو مصفاة للتصفية.
لصنع اللبن أضف ملعقة لبن عادي لحليب الصويا الفاتر وأترك في مكان دافئ ومظلم لمدة 24 ساعة.

جبنة الصويا (توفو): التوفو يعمل بإضافة فنجان من الخل مع قليل من الملح على حليب الصويا فيتخثر ويترك لمدة 45 دقيقة ثم يصفى في كيس من القماش، تشد فتحته ويوضع ثقل عليه لعدة ساعات فيصبح قالب جبن توفو.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك