مشكلة الإمساك في الشتاء مالحل الصحي لها من وجهة نظر دوسات

الوقاية من القولون

شارك هذا المنشور

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

   مشكلة الإمساك في الشتاء مالحل الصحي لها من وجهة نظر دوسات

مشكلة الإمساك في الشتاء هل تُعاتي منها في فصل الشتاء ؟جواب شافي لكل سؤال  حيث الاجابة والنصح تأتيكم في مقال  فسؤال اليوم كيف نقضي على مشكلة الإمساك بصورة عامة وفي فصل الشتاء خاصة .

الحل الصخي للإمساك :

التركيزعلى تناول الخضار المسلوقة او الخضار الطازجة النية غير المطبوخة تعمل عمل الملين الفعال والعلاج من الامساك لذا من منبر دوسات ننصح بتناولها وبالهناء والعافية .

كيف تبدأ مشكلة الامساك :

مشكلة الإمساك في الشتاء تبدأ بقلة التبرز والتبرز اقل من ثلاثة مرات بالاسبوع او الصعوبة في التبرز

من دوسات لماذا يحصل الإمساك في الشتاء  :

عند تناول اغذية لا تحتوي على سوائل الماء حيث في فصل الشتاء تكثر الأكلات قليلة السوائل و يتم نسيان شرب حصة الماء الكافية

ما هو الحل الأمثل لحل هذه المشكلة :

  • التركيز على شرب الماء .
  • التركيز على تناول الخضراوات فهي العلاج الأمثل للامساك .
  • الخضار بكافة انواعها ضرورية للجسم وذات فائدة عالية للحصول على الغذاء المتوازن الّذي يوفّر للجسم كامل متطلباته اللازمة لنموٍّ سليم،
  • لذلك يجب علينا تناولها يومياً لحاجة أجسامنا إلى الفيتامينات والأملاح الموجودة فيها، ولا يمكن الاستغناء عنها

ومع دوسات نقسم الخضراوات حسب الوانها :

الخضراوات  علاج للامساك ؟

  • الخضراوات خضراء اللون مثل: الفاصولياء، والبازلاء، والخيار، والخضراوات الورقيّة.
  • الخضراوات الصفراء اللون مثل: الجزر.
  • الخضراوات الحمراء اللون مثل: الطماطم، والملفوف الأحمر.
  • الخضراوات البيضاء اللون مثل: الملفوف، والبطاطا.

فوائد الخضار المسلوقة :

  • العمل على انقاص الوزن والحفاظ على الرشاقة :
  • الخضار المقلية تحتوي على سعرات حرارية اكثر من الخضراوات المسلوقة..
  • فالمسلوقة تمدّ الجسم بالألياف فتسهل عملية الاخراج وتمنع الإمساك أثناء عملية إخراج الطّعام
  • و الخضراوات المسلوقة خالية من الدّهون فتمنع أي تراكم للدّهون الثّلاثية او الكوليسترول في الدّم الشرايين ،
  • و من هنا ومن دوسات لكل من يريد أن يحافظ على جسمه رشيق وعلى تخسيس وزنه فلا بد من إدخال الخضراوات المسلوقة في نظامه الغذائي.

وقاية الجسم من التعرض لامراض عدة :

  • منع تكون حصى الكلى.
  • ابقاء البشرة نضرة ومشرقة وذلك بفعل مضادات الأكسدة المحتوية عليها فتؤخر أعراض الشّيخوخة التي تظهر على البشرة.
  • المساعدة في عمل الجهاز الهضمي :

الخضار المسلوقة غير محتوية على مركبات معقدة مما يساعد المعدة عند تناول الخضار المسلوقة على امتصاصها أكثر، ولهذا السبب يتم إدخال الخضار المسلوقة للنظام الغذائي للاطفال بعد الشّهر الرابع ، فهي صحية أكثر ومفيدة في تقوية مناعة الطّفل لأنها تحافظ على الجهاز الهضمي و صحة المعدة.

  • خير علاج للمعدة :

الخضراوات المسلوقة :

  • تنقي وتقلل من نسبة السموم الواصلة للكبد
  • وتدعم من المناعة لدى الجسم
  • الحد من الإصابة بالنّوبات القلبية،
  • ولتناولها اهمية فهي لا تسبب تراكم الغازات او الانتفاخ في البطن، لذلك تعمل على تقوية المعدة والشّعور بالرّاحة …
  • احتواء الخضار على نسبة عالية من الماء:
  • ليونة رائعة لاعضاء الجسم
  • تسهل عملية الهضم وتدعمها .

توصية دوسات :

  • الخضراوات تحتوي على مادّة السليولوز:

التي  تدخل في تركيب بعض الأدوية الخاصة لعلاج الإمساك حيث مادة السيليولوز هذه  لا يمتصّها الجسم؛ بل تبقى داخل الأمعاء فينشط عمل الامعاء ، فتعمل كمليّن طبيعي للجهاز الهضمي، كما ينشط عمل الغدد لإفراز الإنزيمات الخاصّة بالهضم

الخضار مادة غذائية  تتميّز بقلّة نسبة الدهون بها، وان وجدت ببعض الأصناف فتكون من الدهون سهلة الامتصاص؛ حيث مصدرها الألياف.

و الخضار مصدراً للمواد الكربوهيدراتيّة الأساسية التي تزود الجسم بالطاقة.

الخضار غنية بالمواد الزلاليّة ومادة الحديد التي تتوفر في البقوليّات..

 

 

 

 

 

 

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك