هل تُعاني من كحة صدرية جافة مع ليل الشتاء الطويل البارد والجاف

هل تعاني من كحة جافة

هل تُعاني من كحة صدرية جافة مع ليل الشتاء الطويل البارد والجاف

هل تُعاني من كحة صدرية جافة مع ليل الشتاء الطويل البارد والجاف في هذا المقال سنتعرف على السُّعال الجافّ وأسبابه، وآليّة علاجه بالغذاء، والنَّصائح التي تُساعدنا في التخلُّص منه وعدم تطوّره .

هل تعاني من كجة ؟ وملاحظات السيدة ماس وتد :

  • الكُحَّة الجافة لاتُعتبر مرضاً خطيراً،
  • وفي أغلب الحالات المرضية، من الممكن أن يزول أثرها خلال أيام، أو أسابيع قليلة،
  • لكن السعله الجافة قد ترافق مرضاً من الأمراض التنفسية،
  • حينها من المهم استخدام علاجات تُساعد على التخفيف من تأثير الكحة الجافة،
  • وتقسم إلى: علاج عشبي، وعلاج دوائي.

 

كيف يمكن التخلّص من السُّعال الليْليّ الجافّ بالأعشاب؟:

  • يصنَّف السُّعال الجاف كأحد أنواع السُّعال غير المنتج للبلغم أو المخاط،
  • ويحدث عادة عندما يصاب الجهاز التنفسيّ في الجسْم كالحلق، ومجرى الهواء بالالتهابات،
  • وقد يتطور السُّعال الجاف ليصبح قويّاً يصيب الرئتيْن ويبدأ بإنتاج المزيد من البلْغم،
  • مستمرّاً في شدَّته إلى أنْ يحظى المصاب بالعلاج، والذي غالباً ما تكون الأغذية هي الأفضل اعتمادُها.

أبرز أسباب السُّعال الجافّ:

  • التهاب مجرى التنفّس العلويّ والحلْق.
  • أمراض الأنف والأذن والحنجرة.
  • نهاية الأنفلونزا التي ينتج عنها التهابٌ في الجيوب الأنفيَّة.
  • التهاب البلعوم.
  • استنشاق رائحة مهيِّجة كالغبار أو الدُّخان.
  • الربْو أو الحساسية.

أبرز النَّصائح التي تساعدنا في التخلُّص من السُّعال الجافّ:

 

أولاً: تحسين قوَّة المناعة في الجسْم:

  • وجود البرد أحياناً يساعد في تعزيز المناعة، عكس مضادّات السُّعال التي تحُدُّ منْ مناعة الجسْم الذاتيَّة.
  • إذا استمرَّ السُّعال لأكثر منْ أسبوعيْن فعليك مُراجعة الطبيب.

 

 

ثانياً: كنْ حذراً مع الأدوية:

  • لا تقاوم المضادات الحيويّة الأنفلونزا الفيروسيَّة.
  • يجب عدم تناول الدواء لفترة طويلة، بدون إشراف الطبيب.

ثالثاً: شرْب الكثير من الماء:

  • يساعد الماء الدافئ في الحدِّ منَ السُّعال الجافّ.

 

رابعاً: لا تشْرب القهوة:

  • تؤثر المشروبات التي تحتوي الكافيين، على إدرار البول، ويجعل الجسْم يُفْرِط في تناول السوائل.

 

خامساً: الحفاظ على رطوبة الهواء

  • يساهم ارتفاع رطوبة الهواء والتبخُّر في الحدِّ من التهاب الحلْق، والسُّعال، وجفاف الأنف.

الأغذية التي تساعد في التخلُّص منَ السُّعال الجافّ:

  • عصير الكمثرى.
  • عصير البطيخ.
  • عصير التفاح.
  • عصير الجزَر.
  • يعتبر شرب من 4- 5 أكواب من العصائر يومياً مفيداً للوقاية منَ السُّعال، ولكن دون إضافة السُّكّر واستبداله بالعسل.
  • الزَّنْجبيل الطازج لما له منْ خصائص مضادَّة للفيْروسات.
  • العرقسوس الذي يتمتع بقدرته على ترطيب الحلق والتهاباته، كما أنَّه طارد للبلْغم.
  • عصير العنب مع العسل.
  • الثوم النيئ لما يحتويه من مضادات حيوية للفيروسات، ولكونه طارداً رائعاً للبلْغم.
  • الفلفل الأسمر يساهم في تنشيط تدفق المخاط في الجيوب والشُّعب الأنفية، ومنشط للدورة الدموية.
  • الغرغرة بالمحلول الملحيّ.
  • الزعتر والنعناع اللذان يمتلكان خصائص مطهِّرة لمجرى التنفس ومضادة للبكتيريا.
  • شوربة الدجاج الساخن لما تحتويه من موادَّ مضادَّة للالتهاب، ومادة الثيستين التي تحدُّ من كثافة المخاط، وطرده.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *