هل تعاني الخمول؟ اليك الحل ،زيادة النشاط والحيوية في الجسم مع نظام دوسات:

هل تعاني الخمول

شارك هذا المنشور

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

هل تعاني الخمول؟ اليك الحل ،زيادة النشاط والحيوية في الجسم مع نظام دوسات:

هل تعاني الخمول ؟ اليك الحل ،زيادة نشاط الجسم مع نظام دوسات،  تؤكد أخصائية التغذية ماس وتد أنّ الشعور باالخمول والإرهاق أغلب الوقت هي مشكلةٌ شائعة،

  • مما يجعل الناس يلجأون لتناول عقاقير و منشطات مثل مشروبات الطاقة.
  • وهذا ليس الحل بالعكس هكذا نزيد المشكلة ويتسبب بزيادة أمراض الجسم وتعبه ، لأنها حلول آنية قصيرة الأمد ومؤقتة، ولا تجلب النفع للإنسان ولا تعمل على تنشيه الا بشكل لحظي.
  • ومع تزايد هذه المشكلة والبحث عن حلول جذرية تقول السيدة ماس وتد أن اتباع نظام دوسات كفيل ان يعيد للجسم توازنه المفقود  وهناك طرق بالإضافة لإتباع النظام الغذائي ترى ماهي ؟

ماهي طرق تحفيز نشاط الجسم وإكسابه الحيوية والنشاط:

  • التخفيف من مسببات الإجهاد ، لأنه واحدٌ من أهمّ لصوص الطاقة.
  • التوقف التام عن تناول الوجبات السريعة قدر الإمكان،لأنها عبارة عن طاقة سريعة لا تسمِن ولا تغني من جوع،
  • وغالبا تكون ممتلئة بالصوديوم والدهون التي تزيد الوزن، بالإضافة إلى تعزيزها مستوى الكولتسرول السيئ في الجسم.
  • التركيزعلى شرب الماء بل والإكثار منها قدر الإمكان؛ لأنّ الجفاف يزيد من الضغط على عضلة القلب،
  • ويؤثر في وظيفته بشكلٍ كبير، مما يؤدّي إلى زيادة حاجته للطاقة.
  • حذف الكولاوالعصائر الصناعية من قاموس نظامنا الغذائي (المشروبات الغازيّة) .
  • شرب عصير البرتقال؛لإنّه يحتوي على مستويات عاليةٍ من فيتامين ج الذي يزيد من امتصاص الحديد في الجسم، وزيادة مستويات الطاقة.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالطاقة،مثل الحبوب الكاملة، والخضروات الغنيّة بالألياف، والمُكسّرات، والزيوت الصحيّة؛ مثل: زيت الزيتون.
  • المشي يومياً لمدة لا تقل عن خمس عشرة دقيقة.
  • أخذ نفسٍ عميقٍ في اليوم عدّة مرات؛ وذلك بهدف إمداد الجسم بكميّة كافيةٍ من الأكسجين،
  • حيث إنّ كميّة الأكسجين هذه ستعمل بمثابة المحرك لطاقة الجسم.
  • الحرص على تناول وجبة الإفطار، وعدم إهمالها تحت أيِّ شكلٍ من الأشكال؛
  • حيث إنّ هذه الوجبة تعتبر بمثابة المُحرّك للجسم لتحفيزه على العمل والإنتاج،
  • لأن الإهمالل هذه الوجبة سيزيد من جوع الشخص عند فترة الظهيرة،
  • وبالتالي تناول كميّة أكبرمن الطعام، ومن ثم الإصابة بالإجهاد والتعب والخمول.
  • تناول الأطعمة الصحيّة في أوقاتٍ محدّدة خلال اليوم؛
  • حيث يمكن للإنسان أن يتناول ما بين أربع وستِّ وجبات على مدار اليوم بدلاً من تناول ثلاث وجبات طيلة اليوم.
  • تنظيم الوجبات والتقريب في مواعيدها سيُنظّم مستوى السكر في الدم بشكلٍ كبير، ويُعزّز مُستوى الأيض في الجسم، بالإضافة إلى المساهمة في توفير مصدرٍ دائمٍ لطاقة الدم في الجسم.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك