ماء جوز الهند، مشروب الرياضيين والباحثين عن الصحة

ماء جوز الهند

شارك هذا المنشور

 ماء جوز الهند، مشروب الرياضيين والباحثين عن الصحة ذو المذاقٍ الحلو الذي يشبه مذاق الجوزي ويحوي على الكربوهيدرات سريعة الهضم، على شكل سُكريّاتٍ بسيطة، لا يحتوي على الدهون والكولسترول، اللّذان عادةً ما يحتويان على نسبةٍ عاليةٍ من الدهون.

ما هي فوائد ماء جوز الهند:

  • مشروب مفيد للحميات الغذائية :
  • قليل السعرات الحراريّة والسكر.
  • مصدرٌ للبوتاسيوم والصوديوم
  • مهم للرياضيين يحتوي على عشرةِ أضعاف كمية البوتاسيوم الموجودة في أغلب المشروبات الرياضية كما يحتوي الكوبُ الواحدُ منه على الكمية نفسها من البوتاسيوم المتوفر في موزة واحدة.
  • تنظيم نبضات القلب، وضغط الدم، وتصنيع كلٍ من البروتين، والجلايكوجين.
  • مساهمته في التوصيل العصبي، وانقباض العضلات.
  • له دوراً مهماً وأساسياً في تنظيم الضغط الإسموزي داخل وخارج خلايا الجسم.
  • مصدرٌ غنيٌ بالمنغنيز الذي يعدُّ من العناصر الأقل وجوداً في جسم الإنسان، وهو من العناصر الغذائية الضرورية لأداء الجسم لوظائفه، فهو مهمٌ لإنتاج العديد من الإنزيمات، ومضادات الأكسدة، كما أنّ له دوراً في عمليات أيض الكربوهيدرات، والدهون، وفي عمل الدماغ والجهاز العصبي.
  • مصدرٌ غنيٌ بالكالسيوم والمغنيسيوم.
  • يعدُّ من المعادن التي لها دورٌ مهمٌ في عمل كل خلية من خلايا جسم الإنسان،
  • وهو أساسيٌ لبناء العظام، والأسنان، وبقائها قوية مع التقدم في العمر،
  • كما يدخل في عمل الجهاز العصبي، وانقباض العضلات،
  • وتنظيم نبضات القلب، وتخثر الدم.
  • غني بالمغنيسيوم الذي يعد أساسياً لإنتاج الطاقة، وانقباض العضلات، وعمل الأعصاب، والمحافظة على قوة العظام، ويتم تخزينه فيها، وفي الخلايا، والأنسجة.

مصدرٌ غنيٌ بمضادات الأكسدة:

  • هي مركباتٌ قد تقلّل أو تؤخّر تلف خلايا جسم الإنسان جوز الهند قد خفّض الإجهاد التأكسدي لديها،
  • وحسّن من مستويات مضادات الأكسدة الموجودة في أجسادها.
  • مصدر جيّدٌ للأحماض الأمينية الذي يشكل القدر الأكبر منها، والذي بدوره يحافظ على صحة القلب.
  • يساعد الجسم على التقليل من الإجهاد الناتج عند ممارسة التمارين الرياضية الصعبة.
  • وتعد الأحماض الأمينية من المركبات الأساسية في عملية تصنيع البروتينات، وترميم الأنسجة التالفة في جسم الإنسان.
  • يحتوي ماء جوز الهند على كمية أكبر من الأحماض الأمينية مقارنةً مع الحليب البقري.
  • مصدر جيّد للسيتوكينينات الهرمونات تساعد النباتات على النمو،و مكافحة الشيخوخة،
  • التخفيف من خطر الإصابة بمرض السرطان.

 التقليل من الجفاف:

  • ينتج الجفاف من فقدان سوائل الجسم في بعض الحالات المرضية؛ كالإصابة بالإسهال، أو التقيؤ، أو التعرق المفرط، حيث يحتوي ماء جوز الهند على الإلكتروليت وهي أيونات حرة، مثل؛ الصوديوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والتي تساعد على تعويض السوائل المفقودة من جسم الإنسان، وإعادة ترطيبه.
  • ماء جوز الهند مصدر جيد للكربوهيدرات، التي تتحول إلى طاقة، وتساهم في التخفيف من الجفاف.
  • التعزيز من الأداء الرياضي: يستخدمُ بعضُ الرياضيين ماء جوز الهند بعد ممارسة التمارين الرياضية، وعلى الرغم من أنّه قد يساهم في تعويض خسارة السوائل الناتجة عنها إلا أنّه لا يُؤثر بشكل أكبر من الماء العادي، أو حتى المشروبات الرياضية
  • احتمالية خفض ضغط الدم
  • تقليل خطر تجلط الدم في الشرايين
  • شرب ماء جوز الهند من قِبل مرضى ارتفاع ضغط الدم قد يُساهم في
  • خفض مستويات ضغط الدم، حيث يجب استشارة الطبيب قبل تناوله،
  • كما يرتبط استهلاك ماء جوز الهند بالتفاعل مع أدوية ضغط الدم بدرجة متوسطة، حيث يمكن أن يسبب استهلاكه انخفاضاً في مستويات ضغط الدم.
  • ينصح الحذر من استهلاكه مع أدوية ضغط الدم ماء جوز الهند بمحتواه من الكربوهيدرات التي تكون على شكل سكريّاتٍ بسيطة.
  • خفض مستوى سكر الدم
  • تقليل خطر الإصابة بحصى الكلى.

يحد من زيادة مستويات الكولسترول الكلي والسيئ، وبالتالي خفض مستويات الدهون الثلاثية، ورفع مستوى الكولسترول الجيد.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

عصائر ومشروبات

كوكتيل التفاح والخس

 كوكتيل التفاح والخس ” من انواع المشروبات ” المقادير 5 ورقات خس غضة 2 حبة تفاح احمر بدون بذور 1 جزرة ½ حبة مانجا ½

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك