لنا حاج يحيى من الطيبة – أنزلت 17 كيلو بشهور

لنا حاج يحيى من الطيبة ، اثبتت انها فتاة قوية الارادة وذات حزم كبير . فخلال شهور معدودة نجحت بانزال وزنها 17 كيلو ، وتحولت الى فتاة رشيقة نشيطة خفيفة الحركة وواثقة من نفسها .

سنوات ظلت فيها لنا حاج يحيى ، تحلم بلعب الجمباز ، والآن تحقق حلمها واصبحت قادرة على القيام بحركات جمباز صعبة ، بمنتهى السهولة والاتقان .

تصف لنا تجربتها الناجحة قائلة : قبل ان انضم الى شبكة عيادات ماس كلينكس ، كنت متضايقة من نفسي ومن ملابسي ومن حركتي الثقيلة .

وكنت اشعر بالاختناق وبمعدتي تؤلمني ، كلما اشار احدهم اليّ قائلا : هذه بنت ناصحة .

مرة واحدة اتخذت القرار ، بأنه آن الاوان أن اغيِّر نمط حياتي ، وابدأ حياة جديدة .

منذ ذلك اليوم ، بدأت انظم طعامي وأحسب عدد الدوسات التي اتناولها كل يوم ، وأخذ وزني ينقص يوما بعد يوم .

في البداية، كنت اخرج  للمشي، لكنني سرعان ما اشعر بالتعب وأتوقف. اما اليوم فأنا لا أمشي بل ” اطير طيرا ” . اقوم بحركات رياضة الجمباز بمهارة وأرقص الهيب هوب ولا اتعب ابدا .

اليوم تغيرت حياتي نحو الأفضل. الموضوع ليس قصة سمنة ورشاقة ، بل قصة صحة وعافية وحيوية . بعد العطلة الصيفية عدت الى المدرسة ، كانت صديقاتي والمعلمون والمعلمات في ساحة المدرسة ، وعندما دخلت ذهل الجميع ، وتحلقوا حولي غير مصدقين الى أي درجة تغير شكلي .

اليوم انا آكل من طعامنا العربي . آكل كل ما تطهوه والدتي من ملوخية ومقلوبة وصيني وشنيتسل ، وآكل الشوكولاطة والمسليات لكنني احسب كمية الطعام التي اتناولها بحساب الدوسات وانزل بالميزان .

انا سعيدة جدا بانجازي هذا ، وأنصح الجميع : لا تترددوا وابدأوا نمط حياة صحيا ، يغير حياتكم نحو الافضل . اتعبوا قليلا، حتى تستريحوا طويلا .