لا ينصح بصيام الأطفال في الحالات التالية والسيدة ماس وتد تقدم تعليمات مهمة - دوسات

لا ينصح بصيام الأطفال في الحالات التالية والسيدة ماس وتد تقدم تعليمات مهمة

لا ينصح بصيام الأطفال

لا ينصح بصيام الأطفال انه خطر على صحتهم هكذا تسمع الأم كلمات من هنا وهناك بسبب صيام أطفالها والمؤكد أنها تتساءل هل حقا صيام أطفالي غير صحي ويؤثر على نموهم .

السيدة ماس وتد أحبت اليوم إلقاء الضوء على موضوع صيام الأطفال وأمور مهمة يجب أن لا نغفل عنها

متى لا ينصح بصيام الاطفال ؟

  • إصابة الطفل بفقر دم وضعف البنية
  • الطفل المريض بالسكري وعدم مقدرته على تنظيم وجباته والدواء في فترة الإفطار
  • في حال اصابة الطفل بحالة فقدان شهية وعدم تناوله الطعام بشكل متوازن

كيف نبدأ بتعليم الأطفال الصيام ؟

ففي حالة صيام الأطفال ينصح بالتدرج في الموضوع فقبل عمر عشر سنوات يجب أن يكون التدرج هو الأساس من خلال الاقتراحات التالية :-

صيام درجات المئذنة

  • يكون عادة للأطفال بعمر صغير
  • يقوم لتناول وجبة السحور مع العائلة
  • يفطر مع أذان الظهر
  • ويأكل وجبة خفيفة مع أذان العصر
  • الوجبة الرئيسية مع العائلة وقت المغرب

صيام أول يوم وآخر يوم برمضان

ممكن السماح للأطفال بعمر ست سنوات صيام أول يوم برمضان وأوسطه وآخر يوم برمضان

صوم عن الطعام فقط

  • أحيانا يكون الخوف على الأطفال من حصول التجفاف .
  • ممكن السماح لهم بشرب الماء والامتناع عن الطعام.

إرشادات مهمة لصيام صحي للأطفال

عندما يثبت الطفل مقدرته على الصيام يجب أن لا ننسى انه في مرحلة نمو وهو بحاجة لرعاية خاصة  وعلينا الالتزام بالأمور التالية :-

التركيز على نوعية الغذاء وليس الكمية

  • على الأم مراعاة التوازن الغذائي في الأطباق المقدمة للأطفال.
  • يجب التركيز على حصوله على مصادر الأملاح المعدنية والفيتامينات.
  • يجب التركيز على حصوله على مصادر الكالسيوم الضرورية لنمو سليم.
  • الاهتمام بشرب كمية كافية من الماء لمنع حصول التجفاف.
  • ضرورة التركيز على مصادر الطاقة المهمة للنشاط البدني والحركة .
  • التركيز على مصاد بروتينة ذات جودة عالية للحصول على الأحماض الامينية المتكاملة دون نقص بروتيني
  • حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الطفل حتى لا يحصل النقص .

كيف نضمن تحقيق وجبة غذائية متوازنة لأطفالنا ؟

  • أن يبدأ وجبة الإفطار بشرب الماء وحبة التمر وصحن حساء ويفضل العدس لاحتوائه على عناصر معدنية كثيرة يحتاجها الجسم
  • أن يقوم للصلاة ثم  يعود للطعام حتى لا يحصل لديه تلبك معوي وأعراض تعب ومغص
  • أن يعود ويتناول وجبته الرئيسية وإذا شعرت أن الطفل لن يتناول كمية كافية ممكن تقسيم هذه الوجبة لمرحلتين نصفها قبل صلاة التراويح ونصفها الآخر بعد صلاة التراويح
  • الأطفال في رمضان يحبون السهر لا تنسي تقديم أكواب الماء والعصير الطبيعي من فترة لأخرى لضمان تناوله كمية السوائل التي يحتاجها
  • لا بأس بقطعة من الحلوى الرمضانية مع كوب من العصير الطبيعي او الشاي بالنعناع
  • وجبة السحور مهمة جدا للأطفال لتكن متأخرة قبل الأذان مباشرة قدمي له خيارات متعددة ولتراقبي كمية أكله لضمان تناول الكمية الكافية.
  • لا تتركي الأطفال للخروج للعب بالشمس وبذل مجهود كبير مما سيؤثر على تحملهم للصيام.
  • ليشارك الاطفال بتحضير عصير رمضان او شوربة رمضان او طبق الفتوش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *