• 08/10/18
    لا تكتئب و أجعل من نفسك مرحة ولا تغضب فهي مدعاة للسمنة

    لا تكتئب و أجعل من نفسك مرحة ولا تغضب فهي مدعاة للسمنة

    لا تكتئب و أجعل من نفسك مرحة ولا تغضب فهي مدعاة للسمنة

    لا تكتئب و أجعل من نفسك مرحة ولا تغضب فهي مدعاة للسمنة فكيف نساعد ونحدد الشخص المكتئب وكيف نساعده ليتخلص من هذا المرض .

    • مُعالجة سلوكيّة معرفيّة :
      • والهدف منه تغيير السلوكات التي تؤدي للإكتئاب .
      • ومزاج المريض يُحدّد آلية العلاج السلوكي والمعرفي.
      • المُعالجة النفسيّة الديناميكيّة تيسر فهم السلوك والمزاج النفسيّ ومشاعر اللاوعي التي تسبب حالات الإكتئاب .
      • وفي بعض الحالات يتم علاج المريض بعدة أشهر ؛ وفي حالات أخرى قد يحتاج لفترة طويلة .
    • المُعالجة  عن طريق العقاقير والدواء :
      • مثل المُضادّات الخاصة بالاكتئاب التي تؤثر على  مُستوى المواد الكيميائيّة في الدّماغ .
      • ويوجد العديد من الأدوية الخاصة بهذه الحالات .
    • ممارسة التمارين الرّياضية:
      • فالأنّشطة البدنيّة المتوازنة المُعتدلة المنظمة بصورة يومية تقي من تعكر المزاج .
      • الرياضة تزيد من الثّقة بالنّفس ، وتخفف الضّغوطات، وتحسن النّوم، وتزيد من الطّاقة.
    • العلاج بطاقة الضوء :
      • وهو علاج يحد من حالات الحزن والاكتئاب .
      • فالجلوس أمام الضّوء قاتم أو ساطع لايهم ؛  
    • معالجة الإكتئاب من خلال العناية ببعض الحيوانات وتربيتها :

     فالحيوانات تُقلل من الشعور بالوحدة،

    حمل تطبيق دوسات لفقدان الوزن بشكل صحي وبطعام لذيذ بدون حرمان

     وتُوفّر الحب غير المشروط .

    • ومن الضروري دعم ومساعدة المُصاب بالاكتئاب لمساعدته لييتخلص منه ؛

    الشّخص ألداعم للمكتئب هليه أن يتحلّى بالصّبر على المُصاب، وأن يفهم بأن العلاج قد يأخذ وقتاً، كما عليه أن يهتم بنفسه وتخصيص وقت لنفسه لمُمارسة الهوايات والتجّديد الروحيّ؛ كي لا يُصاب بالاحباط جرّاء التّعامل مع المُصاب بالاكتئاب.

    كيف أقف مع الشخص الذي يعاني من إكتئاب ؟

    • تشجيعه المتواصل على إلتزام بالعلاج
    • والمحافاجظ على تعليمات الطّبيب،
    • وتذكيره بأوقات الدّواء.
    • الاستماع له وإظهار الاهتمام به والرّغبة في فهم مشاعره،

    الحرص على ان يكالتّعزيز الإيجابيّ له وتذكيره بصفاته الإيجابيّة، وكم هو مُهمّ وله مكانته الخاصّة؛ وذلك لأنّ الشّخص المُكتئب يميل للحكم على نفسه بقسوة وتأنيب نفسه باستمرار.

    انضم الان لمجموعات دوسات من اجل حياة صحية وتخفيض الوزن

    • تقديم المُساعدة له، وأخذ بعض المهام والقيام بها عنه إن أمكن ذلك.
    • مُساعدته على الالتزام بروتين يوميّ مُحدّد، مما يجعله يشعر بالسّيطرة على حياته بشكلٍ أكبر، والعمل على خلق بيئة خالية من التوتّر قدر المُستطاع له.
    • تشجيعه على المُشاركة في الممارسات الدينيّة والروحانيّة، سواءً الفرديّة أو مع مجموعة.
    • وضع خطط معه ومُشاركته في مُمارسة نشاطات أو هوايات كان يُحبّها سابقاً دون إجباره عليها.
    • مُساعدته في إيجاد أو اختيار مجموعات الدّعم المُناسبة لمساعدته على تخطّي الاكتئاب.

تعليق

الغاء