لا ريجيم صحيح من دون تناول وجبة الإفطار :

لا ريجيم صحيح

شارك هذا المنشور

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

لا ريجيم صحيح من دون تناول وجبة الإفطار :

  • لا ريجيم صحيح من دون تناول وجبة الإفطار التي تعزز و ترفع مستوى الحرق، وتعمل على تحسين عملية التمثيل الغذائي،
  • فالحصول على وجبات غذائية صغيرة متعددة.  

نعم للحمية الغذائية الصحية الصحيحة المدروسة التي تبدأ بوجبة الفطور :

كثيرة هي مشاغل الحياة، وكثيرة هي سرعة الحركة التي سيطرت على نمط الحياة، للصغير والكبير، ومع اشراقة الصباح تبدأ السرعة في التحضير للخروج من المنزل هي الصفة الأبرز في جميع البيوت،  وتصبح اللقمة الهنية وسط هذه اللحظات هي آخر ما نفكر فيه، لتأتي همسة أخصائي التغذية الدائمة وجبة الافطار هي الوجبة الأهم للنشاط وللرشاقة ولابتسامة سعيدة مع عائلة مجتمعة على مائدة الافطار.

أين تكمن أهمية وجبة الافطار؟

  • وجبة الافطار وجبة مهمة تكمن أهميتها في أنها تعتبر وقود الجسم والدماغ بعد صيام أكثر من ثمانية ساعات فترة النوم بالليل.
  • فالمعدة فارغة والجسم بحاجة لوقود حتى يبدأ الجسم نهاره بنشاط،
  • مثل السيارة التي لا تستطيع الانطلاق دون وقود إذا نتفق معاً أن وجبة الافطار هي انطلاقة الصباح المشرقة لنهار أكثر نشاطاً.

ما أهمية هذه الوجبة في إنجاح الحمية الغذائية ؟

  • تحفيز القضاء على الجوع  لأن المخ يعطي للجسم إحساس قوي بالشعور بالجوع، وعندما يتم تأخير وجبة الإفطار، يجعل الأنسان أكثر شراهة لتناول الطعام، وبالتالي يتناول الشخص كميات كبيرة منه، ولكن عند تناول وجبة الإفطار مبكرًا، يتم القضاء على ذلك الشعور ويجعل الفرد يتناول ما يحتاجه من الوجبة فقط.
  • إهمال تناول وجبة الإفطار، يؤثر على قدرة الجسم على الحرق،
  • بل ويدخله في حالة من الحرمان ينتج عنها لجوء الجسم لتخزين المواد الغذائية التي يحتاجها، وبالتالي لا يفقد الشخص الوزن الذي يسعى إليه.
  • القضاء على التعب لأن عدم تناول الإفطار يتسبب في انخفاض مستوى السكر في الدم خلال الساعات الأولى من الاستيقاظ، كما أنها تسبب ارتفاعه بعد تناول الطعام، ما يعطي الشخص شعورًا بالدوخة وعدم الاتزان طوال اليوم، وهذا يفسر شعور متبعي الحميات الغذائية الدائم بالدوخة والهبوط، لكن تناول وجبة الإفطار المبكر يقضي على ذلك الشعور، ويجعل الجسم نشطًا طوال اليوم، إذ يمده باحتياجاته من الطاقة اللازمة له.
  •  

نصائح دوسات  والسيدة ماس وتد :

  • تناول وجبة الافطار دون تأخير وليكن وقت الفطار في أول ساعتين بعد الاستيقاظ وليس بعد
  • وجبة الافطار يجب أن تشكل 30-35% من الطاقة اليومية المسموحة لجسمك من وجبات الطعام.
  • التوازن شرط من شروط وجبة افطار صحية يجب أن تحتوي على عنصر الكالسيوم والحديد والبروتينات والألياف.
  • اجعل من الفاكهة نصيب في وجبة الافطار لا بأس بكوب عصير طبيعي أو حبة برتقال أو موزة مع حبوب الصباح اللذيذة من الكورن فليكس أو الشوفان.
  • اعلموا أن من يتناول الافطار سيحافظ على وزنه أكثر من أولئك الهاربين من هذه الوجبة،
  • فمن لا يتناول وجبة الافطار سيضطر لتناول وجبة كبيرة ولقيمات من هنا وهناك دون انتظام في الوجبات مما يسبب السمنة.
  • وجبة الافطار تمد الجسم بالجلوكوز الضروري لتغذية الدماغ وزيادة التركيز وتقليل الضبابية وعدم القدرة على الانتاج.
  • لتكن وجبة الافطار لمة العائلة الصباحية همسة أم حانية لأطفالها ابتسامة زوجة في وجه زوجها
  • ومشاركة عائلية جميلة من الأب لعائلته في جلسة عائلية سريعة وقت الصباح لينطلق الجميع بعدها بهمة ونشاط.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك

عرض خاص

لمدة محدودة اشتراك ٣ اشهر في ١٦٠$ فقط