قصة نجاح رشا خشب

شكرا ماس خفضت من وزني 88 كيلو غرام وخلقت من جديد

 طوال حياتي عشت مع هذه الكلمه ” ريجيم” وجربت جميع انواع الريجيمات الامتناع عن الأكل, تناول الملفوف فقط دايت اللحوم والبيض , جربت حمية البطيخ ماذا لم اجرب لقد سئمت وبدات استسلم واقول بان نصيبي ان اعيش وابقى سمينه حتى اني حاولت ان اذهب للجراحه واصغر معدتي لكني خفت ولم افعل بقيت هكذا انزل قليلا في الوزن وازيد مباشرة بعد ذلك  ,…  تجربة تخفيض الوزن بدأت قبل4 سنوات   , كنت اشعر بتحديد بالحركة بالحاجة لبذل جهد كبير وخاص من اجل أداء الفعاليات اليومية , بالتعب وحتى صعوبة بالتنفس هذا بالاضافه إلى الصعوبة الخاصة التي كانت تواجهني بموضوع اللبس والملابس حيث لم استطع أن البس كل ما أردت لبسه …. حتى سمعت عن عيادات ماس للتغذيه الطبيه , لم ارد الذهاب الى هناك لماذا لاني سئمت الريجيم وسلمت للامر الواقع ساعيش سمينه  لكن امي اصرت على ذلك لانها ادركت  النجاح لعيادات ماس في كل مكان وبدون تكلفه , فذهبنا انا وهي وبدات احسب الدوسات واكل كل شيىء ليس كما في السابق ممنوع وممنوع وصرت مرجعا للدوسات فانا اليوم في قلنسوه قاموس للدوسات الكل يسالني كم دوسه في الطعام , الحمد لله طريقه ماس وتد رائعه ,ليس فقط لاني اكل كل شيىء مفيد وصحي ولا اخصص نفسي وانا اكل من طبيخ امي اللذيذ  وانما اكتساب ثقافه غذائيه جديده تقربنا الى ديننا الرائع    نعود إلى القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، مقتديين فيها بالنبي صلى الله علية  وسلم .

. وفعلاً منذ البداية كانت النتائج سريعة مما شجعني أكثر بالاستمرار والإيمان بالنفس بأن الهدف ممكناً وأنني استطيع تحقيقه . في الأسابيع الأولى كنت أفقد من وزني ما يعادل 2 كيلوغرامات كل أسبوع. وكان الثاثير علي مباشراً وسريعاً مما زاد تصميمي على الوصول إلى الوزن ” عادي”, وكل ذالك برقابة قريبة ومستمرة من قبل ماس  . بعد سنة وشهرين نزلت 50 كيلوغراماً بالوزن استمريت واستمريت  , واليوم كأني إنسانا ولد من جديد  انا اليوم اقل ب 88 كيلو من وزني الاصلي , حيث كان التغيير بمجالات كثيرة ابتدءاً من الارتقاء بالشعور والنفسية, مروراً بخفة الحركة وعدم الحاجة لمجهود خاص لمزاوله الفعاليات اليومية وما يتعلق بالملبس والاعتناء بالنفس فانا البس احلى اللباس  .

وأخيراً بعد تخفيض 88 كيلو غراماً من وزني أشعر اليوم بالحيوية , والخفة في الحركة والصحة الجيدة . ذالك بالإضافة للتقدير الذاتي بأنني استطعت أن أصل إلى الوزن الطبيعي المناسب لجسمي, مما عاد علي بالإحساس الجميل والثقة بالنفس.

شكرا ماس فلقد اعدت لي حياتي وخلقت من جديد.