اللحوم الحمراء فوائدها كثيرة ولكن ……

فوائد اللحوم كثيرة ولكن احذروا!!

امتلأت الصحف والمجلات العالمية الأسبوع الماضي بخبر مفاده أن اللحوم المصنعة تعتبر من أسباب السرطان كعامل من الدرجة الأولى وأن اللحوم الحمراء وبالأخص لحوم الخنزير عامل من عوامل الاصابة بالسرطان لكن بدرجة خطورة أقل من اللحوم المصنعة، الكثير منا شعر بالمفاجأة وربما الرعب لنتائج (دراسات تقييم اللحوم الحمراء والمصنعة ) التي عرضتها منظمة الصحة العالمية ،حيث عرضت نتائج مراجعة ( الوكالة الدولية لأبحاث السرطان) لتقييم امكانية الاصابة بالسرطان نتيجة تناول اللحوم الحمراء والمصنعة .

أفاد تقرير المنظمة العالمية للصحة أن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان شكلت فريق عمل مكون من 20 خبير ومن دول مختلفة لاجراء تقييم ومراجعة لمجمل الدراسات العلمية التي اجريت حول هذا الموضوع.

ما هي النتائج التي توصل إليها فريق العمل ؟

بداية كان التركيز على أن اللحوم المصنعة هي مسبب أكيد للسرطان وهناك الكثير الكثير من الدراسات العلمية التي أثبتت هذه النظرية، وصنفت اللحوم المصنعة بنفس درجة تصنيف الدخان والأسبستوس كمسببات للسرطان من الدرجة الأولى.

بينما كان تصنيف اللحوم الحمراء كمسبب محتمل للاصابة بالسرطان وبدرجة خطورة أقل الدرجة الثانية  فالأدلة العلمية حول هذا الموضوع محدودة إلى الآن.

وكانت النتائج حول اللحوم المصنعة تفيد أن تناول 50 غرام من اللحوم المصنعة يوميا يرفع احتمالية الاصابة بسرطان القولون ل 18%

ما المقصود باللحوم المصنعة؟

اللحوم المصنعة هي اللحوم التي تخضع لعمليات معالجة وتصنيع متنوعة، يتم خلالها إضافة الأملاح والأصباغ والمنكهات الكيميائية وعمليات التثخين التي تغير من تكوينها وطعمها الأصلي.

يتم إضافة بعض المواد مثل المواد الحافظة والألوان الصناعية، كي تكسبها الشكل المعتاد للحوم الطبيعية. وغالبا ما يضاف إليها بعض المكونات مثل فول الصويا أو بعض الإضافات الأخرى، ما يجعلها تحتاج بعض الألوان لكي تكسبها لون اللحم الطبيعي، وهذه المواد قد يكون لها تأثير ضار بالصحة، وخصوصاً إذا تم تكرار استخدامها على فترات طويلة طول العمر.

ربما تكون النتيجة الأوضح أن مقدار تناول اللحوم المصنعة وبشكل يومي له الدور الأكبر في الاصابة بالسرطان ، فالنصيحة الأفضل هنا إذا كنت تستهلك كمية كبيرة جدا من اللحوم الحمراء بشكل يومي عليك التقليل حالاً من هذه الكمية، وبالنسبة للحوم المصنعة يفضل تجنبها قدر الإمكان.

طبعا لا ننسى أن المحافظة على نمط حياة صحي وغذاء صحي  ووزن مناسب حسب الطول والعمر وممارسة النشاط الرياضي والابتعاد عن التدخين جميعها عوامل تقي الجسم من الاصابة بالسرطان بإذن الله .

أطفالنا واللحوم المصنعة:- اعتاد اطفالكم على الساندويش المحضر بكميات كبيرة من النقانق أو المرتديلا ، من المؤكد أن المعاناة في تغيير العادات الغذائية صعب، لكن لا بد من تقديم ثقافة غذائية رائدة من خلال قصص الأطفال والمحاضرات التعليمية ودمج المناهج والعائلة والأصدقاء في تعميم ثقافة غذائية صحيحة، لاتترددوا بتقديم النصيحة بالطريقة الشيقة وليشارك الأطفال في التسوق من أجل اعداد ساندويش صحي ولذيذ.

 

meat

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *