فوائد الذرة والكستناء مع نقرشات شتوية مع دوسات

الكستناء…. أبو فروة طعم يتغلغل في أعماق الفم ليعكس مذاق ومرح عائلي لن تجده إلا في الشتاء

ينتظر الكبار والصغار الجلوس حول الكانون أو التدفئة المنزلية، في يوم شديد البرودة، تدخل الأم بطبق مليء بحبيبات بنية اللون، وتنطلق صيحات الفرح من الكبار قبل الصغار وبصوت واحد كستناء … كستناء! وطبعا تبدأ المتعة في اشتراك الجميع بشق الحبيبات بالسكين، ثم وضعها فوق المدفئة، والإشراف على تقليبها المستمر، ثم التقشير الجماعي الممزوج بضحكات عائلية مشتركة، تزيد الجلسات العائلية دفئا نبحث عنه في ذلك اليوم البارد.

– الكستناء تحتوي على سعرات حرارية قليلة، كما تحتوي على عناصر غذائية غنية جدا بالفيتامينات والأملاح المعدنية.

– الكستناء مصدر جيد للألياف الغذائية، فكل 100 غم من الكستناء تقدم 9 غم من الألياف.

– الكستناء غنية بالفولات، الضروري في تكوين خلايا الدم الحمراء، ومهم لغذاء المرأة الحامل لمنع حدوث تشوهات العمود الفقري.

– تعتبر الكستناء مصدر ممتاز للبوتاسيوم فينصح بها لمرضى ضغط الدم المرتفع لتنظيم عمل القلب وتقليل الضغط.

– تعتبر الكستناء خالية من الجلوتين 100%، مما يجعلها غذاءً ممتازاً  ومصدر طاقة لمرضى عدم تحمل الجلوتين وتحسس القمح والسيلياك.

 

أكواز الذرة الساخنة من النقرشات الشتوية المتميزة بالفخامة والمذاق الرائع

لن تخلو جلسات الشتاء من ضيف عزيز عليها لا يمكن التهرب منه هذا الشتاء، إنها أكواز الذرة الصفراء، ستستمتع الأم باستمتاع أبنائها بمذاق الذرة المسلوقة الرائع، وبنكهة أكواز الذرة المشوية باعتبارها طبق صحي ومفيد يقدم الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للكبار والصغار.

  • الذرة مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة التي تحمي البشرة والجلد وخلايا الجسم من التلف.
  • الذرة مصدر ممتاز للألياف الذائبة والغير ذائبة، مما يحفز عمل الجهاز الهضمي ويعالج حالات الإمساك الشديد بتحفيز الحركة الدودية للأمعاء.
  • الذرة وجبة ممتازة لمرضى السكري لاحتوائها على سكر بطيء الامتصاص، عدا عن ذلك وجود الألياف ينظم امتصاص الدهون ويقلل الكولسترول في الوجبة.
  • مصدر ممتاز للزنك والكالسيوم والحديد كأملاح معدنية ضرورية للجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *