فوائد البشار في نقرشات شتوية مع دوسات

شارك هذا المنشور

البشار كيف نجعله نقرشة صحية؟

يمكن اعتبار البشار نقرشة صحية 100% لكن ذلك يعتمد بشكل كامل على طريقة تحضيره،

– أظهرت دراسة جديدة أن البشار الكامل قد يتخطى الفاكهة والخضار بالنسبة لمضادات الأكسدة التي يحتويها، والتي تتمتع بمميزات مكافحة للأمراض، ويحمي من أمراض القلب والسرطان.

– البشار وجبة مثالية خفيفة، قليلة السعرات الحرارية، ويحتوي على كمية من الألياف الملينة للمعدة، والتي تعيق امتصاص الدهون، وتساعد في عملية الهضم.

– أكدت الباحثون أن قشرة البشارهي الجزء الذي يحتوي على أكثر المنافع الغذائية، وليس الجزء الأبيض الرقيق.

– أفضل طريقة لتحضير البشار أن يتم تحضيره في مقلاة بدلاً من تحضيره في الميكروويف، لأن البشار الذي يعدّ على الهواء الساخن مع كمية قليلة من الزيت النباتي فيه عدد أقل من السعرات الحرارية، فالعلبة الصغيرة منه تحتوي على 100 سعر فقط.  أما الكمية نفسها من الفشار الذي يعد في المايكروييف مع كمية الزبدة فيحتوي على ضعف السعرات الحرارية ما يقارب 200 سعر.

– البشار سيجعل من الجلسة العائلية في الشتاء ممتعة، سيرغب أفراد الأسرة بالجلوس مع بعض بكل تأكيد وتبادل الأحاديث العائلية والهمسات الشتوية الدافئة، وحتى الأصدقاء والجيران قد تجذبهم رائحة البشار في منزلك لتتوسع الجلسات والتجمعات الشيقة.

الكستناء…. أبو فروة طعم يتغلغل في أعماق الفم ليعكس مذاق ومرح عائلي لن تجده إلا في الشتاء

ينتظر الكبار والصغار الجلوس حول الكانون أو التدفئة المنزلية، في يوم شديد البرودة، تدخل الأم بطبق مليء بحبيبات بنية اللون، وتنطلق صيحات الفرح من الكبار قبل الصغار وبصوت واحد كستناء … كستناء! وطبعا تبدأ المتعة في اشتراك الجميع بشق الحبيبات بالسكين، ثم وضعها فوق المدفئة، والإشراف على تقليبها المستمر، ثم التقشير الجماعي الممزوج بضحكات عائلية مشتركة، تزيد الجلسات العائلية دفئا نبحث عنه في ذلك اليوم البارد.

– الكستناء تحتوي على سعرات حرارية قليلة، كما تحتوي على عناصر غذائية غنية جدا بالفيتامينات والأملاح المعدنية.

– الكستناء مصدر جيد للألياف الغذائية، فكل 100 غم من الكستناء تقدم 9 غم من الألياف.

– الكستناء غنية بالفولات، الضروري في تكوين خلايا الدم الحمراء، ومهم لغذاء المرأة الحامل لمنع حدوث تشوهات العمود الفقري.

– تعتبر الكستناء مصدر ممتاز للبوتاسيوم فينصح بها لمرضى ضغط الدم المرتفع لتنظيم عمل القلب وتقليل الضغط.

– تعتبر الكستناء خالية من الجلوتين 100%، مما يجعلها غذاءً ممتازاً  ومصدر طاقة لمرضى عدم تحمل الجلوتين وتحسس القمح والسيلياك.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك