عدم إستمتاعك بالنوم ما هي أسبابه

عدم إستمتاعك بالنوم ما هي أسبابه

عدم إستمتاعك بالنوم ما هي أسبابه  وما هي تلك العادات التى نقع فيها بشكل يومى ولكنها تؤثر على نومنا الهاديء

على العقل والنشاط والتفكير وتجعلنا ننهض من نومنا متعبين منهكين خائرين القوى حتى لو كان عدد ساعات النوم كافيا .

 أهم  الأسباب التي قد تجعلك تستيقظ من نومك متعبا :                

  • الشعور بالقلق :

    • زيادة التفكير بأمور لا تؤدي لحالات الإسترخاء  قبل النوم تعزز الإصابة بالقلق الذي يسبب تعبا عند النهوض من النوم .
    • وعند التفكير والتخطيط المرهق لما ستقوم به في اليوم التالي يجعلك مستيقظا قلقا طيلة الليل فيزداد السهر ويشعر الجسم بالإرهاق .
  • عدم إستمتاعك بالنوم  سببها الإصابة بالتوتر :

    • ضغط الحياة والعمل المتواصل يحد من شعور الإنسان بالراحة والهدوء .
    • فالتفكير الزائد والتحليل والقلق ووعدم الشعور بالراحة والتعب تؤدي للإصابة بالتوتر فيُرهق النوم .
    • حينها لانوم مريح ولا إستيقاظ نشيط .
  • التعلق بالألعاب الأليكترونية :

    • وأرهقها على الفكر والصحة الألعاب التي يتم بتحميل تطبيقاتها الجديدة على الأجهزة الخلوية أو على جهاز الحاسوب .
    • حينها يُدمن الشخص على هذه الألعاب ويقضي ليله الطويل في اللعب للفوز ولتكرار المحاولات ويلا ينام الا آخر ساعة .
    • مما يؤدي لإستنزاف طاقة إستيقاظه فيشعر بالتوتر والتعب والإرهاق وخلوه من الطاقة .
  • عادة حضور الأفلام بشكل عام والمرعبة أو المليئة بالإثارة والمغامرات بشكل خاص :
    • حضور الأفلام قبل النوم يُرهق الفكر أثناء الليل ووقت الخلود للنوم .
    • وقد يتحول مشاهدة هذه الأفلام الى كوابيس وأفكار مرعبة فتتسبب بصعوبة في النوم وارهاق للعقل وإزهاق للطاقة .
    • والتفكير الزائد قد يضطر الشخص أن يشعل الأضواء فينحرم النوم الهاديء الهانيء المريح
    • وبالتالي يستسقظ صباحا مسلوب الطاقة منهك الفكر فلا يبدع .
  • الأكل في وقت متأخر من الليل حتى لو كانت الوجبة قليلة :
    • عادة الأكل ليلا في وقت متأخر ليلا حتى لو كانت بمأكولات  خفيفة كحبة شيكولاطة  تؤدي لصعوبة وتعسر في العملية الهضمية
    • فيشعر بصعوبة النوم بسبب شبعه وإمتلاء بطنه حينها لا يشعر بالراحة في نومه وتلقائيا لن يشعر بصباح نشيط .
  • حالات العنف والتشاجر والمشاحنات :
    • فعند الخلود للنوم بعد بعد مشاجرة وغضب فإنها تحد من النوم المريح وتحجب العين عن النعاس
    • فترتفع نسبة الإصابة بالقلق والتوتر تزيد من التفكير فتصبح ليلته مشحونة بالسلبية فتحد من فرصة الهدوء في النوم .
  • العائلة التي تحوي طفلا أو أطفال (خصوصا الأمهات )
    • فالأطفال وجودهم مؤرق أثناء النوم يؤدي لعدم راحة الآباء وخصوصا حين السهر على متطلبات الأطفال لأوقات متأخرة من الليل،
    • فيسبب الأرق و شعور بأن الجسم يحتاج لمكان هاديء مريح .
  • عدم إستمتاعك بالنوم  أحد أسبابها النوم بعد يوم متعب حافل بالإرهاق :
    • الإعتقاد السائد بأن النوم بعد التعب يجعلك تستيقظ نشيطا
    • وفي كثير من الأحيان هو إعتقاد خاطيء فبعد قضاء يوم مرهق ومتعب ومضغوط بأعمال فالنوم بحد ذاته في بعض الحالات لا يكفي للنهوض بخير ونشاط .
  • إصابة الجسم بالمرض :
    • أيا كان المرض الذي يشعر الجسم به يؤدي لرغبة في النوم أو الإصابة بالأرق وفي كلتا الحالتين سيجعلنا ننهض من نومنا منهكين متعبين .
  • إختلال البرنامج الغذائي الصحي وعدم إعتماد الأغذية الصحية في البرنامج الغذائي اليومي .

نصيحة السيدة ماس وتد خبيرة التغذية الأولى في مجموعات دوسات للصحة الغذائية والرشاقة :

  • كل من الغذاء الصحي المفيد لينتعش الجسم
  • غذي روحك بتواصلك مع الله وقراءة المفيد من الكتب
  • ونم عدد الساعات الكافي لحصول جسمك على الراحة
  • وابتعد عن مرهقات الفكر عديمة الفائدة كالأجهزة والألعاب وحضور الأفلام

وانضم لمجموعات دوسات للصحة والتغذية وشاركهم الرأي واكتسب الخبرة وخفف من وزنك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *