Search
Close this search box.

تعاني صعوبة حرق الدهون بالرغم من إتباع حميات غذائية  

تعاني صعوبة حرق الدهون

شارك هذا المنشور

تعاني صعوبة حرق الدهون بالرغم من إتباع حميات غذائية هذه الحالة تسمى بالجسم العنيد ولها أسباب صحية أو عادات حياتية خاطئة تعيق عملية الحرق

هناك عوامل تؤثر على فعالية الحرق 

  • الجنس تزداد نسبة الدهون في جسم المرأة عن الرجل، وبالتالي تنخفض معدلات الأيض لديهن، مما يخفض من مستويات الحرق في أجسامهن 
  • يوجد علاقة وثيقة بين العمر ومعدل الحرق، فمع تقدم العمر تزداد كتلة الدهون وتنخفض كتلة العضلات بالجسم. 

الوزن الأساسي للجسم 

  • يؤثر الوزن الأساسي للجسم على نسبة السعرات الحرارية التي يتم فقدانها، وخاصةً في الفترة الأولى لاتباع الحمية الغذائية 
  • ففي حالة زيادة الوزن بشكل مفرط، يسهل فقدان نسبة كبيرة من الوزن خلال الأسابيع الأولى من الرجيم،  
  • على عكس الشخص الذي يعاني من زيادة قليلة في الوزن، فلن يفقد نسبة أقل من الدهون في حالة إتباع نفس الرجيم. 

أسباب بطء الحرق في الجسم 

  • قصور الغدة الدرقية يسبب الإصابة بخلل في الهرمونات التي تساعد في تحفيز عملية الأيض بالجسم. 
  • والأيض هي العملية التي يتحول فيها الطعام والشراب إلى طاقة، وبالتالي تلعب هذه العملية دوراً في حرق الدهون وعدم تخزينها في الجسم. 
  • ولذلك فإن إصابة الغدة الدرقية بالكسل، يمكن أن يساهم بصورة كبيرة في بطء الحرق، بل واكتساب المزيد من الوزن. 

اتباع نظام غذائي خاطئ 

  • يعتقد بعض الأشخاص أن الإمتناع عن تناول الطعام هو السبيل الرئيسي لفقدان الوزن، وهذا خطأ شائع، حيث أن الجسم يحتاج إلى الطعام لزيادة معدلات الحرق. 
  • كما أن تناول كميات طعام أقل من حاجة الجسم سوف يعرضه للضعف والعديد من المشاكل الصحية. 
  • ولذلك يجب الحرص على اتباع نظام غذائي صحي لزيادة عملية الحرق بالجسم، ولكن دون الإفراط في تناول الأطعمة التي تسبب تكدس الدهون وصعوبة حرقها. 
  • اضطرابات النوم 
  • تناول بعض الأدوية 
  • عدم الإنتظام في الرجيم 
  • تناول أطعمة لا يسهل حرقها أو تناول الطعام سريعاً 
  • ممارسة الرياضة 
  • طرق تحفيز حرق الدهون بالجسم 
  • تناول أطعمة تعزز الحرق 
  • ممارسة الرياضة اليومية 
  • شرب الماء 
  • تناول الوجبات في مواعيد محددة 

التوقف عن تناول الطعام ليلاً.   

  • يزداد الشعور بالجوع في فترة الليل، وخاصةً الأطعمة التي تسبب زيادة الوزن. 
  • يستلزم التوقف عن تناول الأطعمة في فترة الليل لمساعدة الجسم على القيام بوظائفه بصورة أفضل، ومنها عملية التمثيل الغذائي التي تعزز الحرق. 
  • وفي حالة الشعور بالجوع ليلاً، يمكن تناول بعض الأطعمة الخفيفة مثل الزبادي أو أنواع الفواكه المختلفة. 
  • ولتفادي الشعور بالجوع في فترة الليل، يفضل تجنب الأطعمة التي تزيد الشعور بالجوع، وكذلك النوم في وقت مبكر. 
  • عدم إضافة السكر للمشروبات 
  • يفضل التوقف عن تناول السكريات بقدر المستطاع، ليس فقط لتعزيز الحرق، ولكن لأنها تسبب أضرار صحية عديدة. 

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك

Select your currency