تسحروا فإن في السحور بركة : بركة السحور تسحروا فإن في السحور بركة ؛ والسحور

تسحروا فإن في السحور بركة

تسحروا فإن في السحور بركة

 تسحروا فإن في السحور بركة :

بركة السحور تسحروا فإن في السحور بركة ؛ والسحور هي الوجبة الرئيسة الثانية في في أيام الصيام وهي وجبة الطاقة للصائم ؛ حيث يبدأبعدها الصائم يومه ؛ وبعض الأطباء إعتبرها أهم من وجبة الإفطار لانها تقي الجسم وتحفزه على تحمل مشقات الصيام .

وهي الوجبة التي أوصى بها الرسول صلى الله عليه وسلم وقال أنها وجبة كلها بركة بوقتها وبفوائدها الصحية والروحانية والجسدية للصائم ؛ فهي الوجبة الموفرة للطاقة والحيوية للجسم .

فوائد وجبة السحور وأهميتها للصائم :
1- يحد من حالة الإرهاق والتعب والصداع ويُحافظ على حيوية الجسم وطاقة في النهار .

2- يُحافظ على الجسم ويقيه من الجوع والعطش .

3- يقي جسم الصائم من حالة الكسل وحالة النعاس والحاجة للنوم .

4- يُحافظ على تجدد الخلايا ومنع فقدانها .

5- يُحفز ويُنشط عمل الجهاز الهضمي .

6- يُحافظ على مستوى السكر في الدم خلال فترة الصيام .

7- يُنعش الصائم للتمتع بروحانيات العبادة .

 كيف تكون وجبة السحور الصحية  وعلى ماذا يجب أن تحتوي :
* يجب أن تحتوي وجبة السحور على الخضراوات الغنية بالسوائل  والعناصر المُقوية والمُنعشة للجسم كالخيار والخس .

* فهي تُحفز الجسم على المُحافظة على نسبة السوائل طيلة فترة الصيام

* والخضراوات تحد من حالة الجفاف خاصة في صيام أيام الحر ؛ويحد من الشعور بالعطش .

*وهي مصدر لعناصر غذائية صحية كالمعادن والفيتامينات  .

*حبيبات الفول مع زيت الزيتون والجبن المحلى والبيض لأن هذه الأغذية والأطعمة تحتاج مدة نهار كامل لهضمها

* فالصائم حين يتناولها يقل شعوره بالجوع وتمد الجسم بطاقة والحيوية للإستمرار بصيام صحي .

* الإبتعاد والحد من تناول الأملاح والسكريات فالسكر محفز قوي للجوع والأملاح تؤدي للعطش .

* أن يدخل التمر مع وجبة السحور مع الحليب البارد .

* لمن لا يحبون تناول الأطعمة ووجبات كامله على السحور  ننصحهم بضرورة تناول سبع حبات من التمر

* فهو الغذاء المبارك الذي أوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم (نعم سحور المرء التمر)

* أن يتم تأخير وجبة السحور لأقرب وقت يصل الى وقت الفجر اقتداءا بقوله صلى الله عليه وسلم (عجلوا الإفطار وأحروا السحور)

* كي نخفف من الشعور بالجوع او العطش.

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *