تخزين الزعتر الأخضر …وفوائده هذا اللؤلؤ الجبليّ المُعطَّر…مع دوسات

تخزين الزعتر الأخضر

تخزين الزعتر الأخضر وفوائده  .. محطّة دوْسات ومقالُها المثْمر .. حيْث الكشف عن اللؤلؤ الجبليّ المُعطَّر .. ذي الفوائد التي تنعش وتبْهِر .. تنعش الصحة وتبهر النظر .. مع دوْسات نتعرَّفُ على طُرق التَّخْزين وأكثر ..

تقديم :

هو من أشْهر أنواع النباتات والأعشاب الطبيّة والغذائية، يتميّز برائحته الزكية العطرة، حتى إنّ البعض أطلقوا عليه اسم مُعطّر الجبال، لأنه يُعطّر الأماكن التي يكون مزروعاً فيها، أمّا بالنسبة لطعمه، فيميل لأن يكون حاراً. يحتوي الزعتر على العديد من العناصر الفعّالة، وتكون على شكل فيتامينات ومعادن، ومضادات للأكسدة وزيوت طيَّارة؛ حيث يحتوي على فيتامين C، وفيتامين H، وحمض الفوليك، وفيتامين B المركَّب، وفيتامين أ، والألياف الغذائية، والسعرات الحرارية، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، وغيرها.

تخزين الزعتر الأخضر:

  • طريقة التجفيف من طرق تخزين الزعتر الأخضر: نقومُ بإحضار كميَّةٍ من الزَّعْتر وغسله جيداً، ثم تجفيفه وحفظه في برطمان بلاستيكيّ أو زجاجيّ، وإحكام إغلاقه جيداً حتى يبقى محتفظاً بقيمته الغذائيّة، ورائحته النفاذة، وطعمه اللاذع.
  • طريقة التفريز من طرق تخزين الزعتر الأخضر:بهذه الطريقة يحتفظ الزعتر بجميع خصائصه ولونه، وكأنه قُطف للتوّ، ويتمّ حفظ الزعتر الأخضر بتجميده في الفريزر وذلك بانتقاء عروق الزعتر الخضراء الغضيّة، والتخلص من العروق وجميع الأوراق فقط، ومن ثمّ غسل أوراق الزعتر في الماء، ووضعها على مصفاة كي تجف، وبعدها تُرش أوراق الزعتر بالقليل من زيت الزيتون، وتُخلط الأوراق بالزيت ومن ثم توضع في أكياس نايلون محكمة، وتُفرغ من الهواء تماماً، وتوضع في الفريزر لحين الاستخدام.
  • طريقة التخليل: تنظيف الزعتر الأخضر من الشوائب. فرْدُه على قطعة قماشٍ معقمة. وضعه في إناء معقم، وإضافة كميّة كافية من الماء المغلي عليه. إضافة ملعقتين كبيرتين من الملح الخشن إلى الماء. ثمَّ إضافة الخلّ إلى الخليط السابق، حيث يحافظ على اللون الطبيعيّ للزعتر، ويحفظ صلاحيته لأطول مدة ممكنة.

فوائد الزّعْتر الأخْضر:

  • يعالج أمراض الجهاز التنفسي.
  • يخفف من حدة الأعراض المرافقة للإنفلونزا، وخاصة السعال وضيق التنفس ومشاكل القصبات الهوائيّة.
  • يقلّل من أعراض نزلات البرد الشعبيّة. ويعالج مشاكل الصّدر، بما في ذلك الربو.
  • يعزّز من قوّة الجهاز المناعي في الجسم، ويحارب العدوات البكتيريّة والفيروسيّة، كونه يحتوي على مركب الميثول المضاد لهذه العدوات.
  • يقي من اضطرابات الدورة الشهريّة، ويخفف من حدة الصداع بأنواعه، بما في ذلك الصّداع النصْفي.
  • يعالج الشدَّ العضليَّ والتهاب المفاصل.
  • يعدُّ مفيداً لإنقاص الوزن، حيث يحتوي على الألياف.
  • يقاوم السرطان، كونه مضاداً للأكسدة.
  • يعدُ فاتحاً للشهيّة، و يعالج مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإمساك والغازات.
  • يطهّر اللَّثَة، ويقي من التهابها، ويمنع تسوس الأسنان.
  • يقوّي الوظائف الدماغيّة، وخاصة الذاكرة، ويقي من الزهايْمر.

 

توْصية دوْسات

        يُستخدم الزعتر الأخضر في ميْدان الطب البديل كأحد العلاجات الناجعة والفعّالة للعديد من الأمراض والمشكلات الصّحية، وينتشر لفترة قصيرة ثم يذبل، لذلك يتمّ الاحتفاظ به بهدف الاستخدام طيلة أيام السنة بعدة طرق. لذا، ومن منْبر دوْسات نوصي بالاحتفظ بالزعتر الأخضر بإحدى الطرق المذكورة سابقاً للاستفادة منْه وقت الحاجة..

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *