• 31/10/17
    النشويات المقاومة للهضم وهي تلك النشويّات التي تشبه الألياف

    النشويات المقاومة للهضم وهي تلك النشويّات التي تشبه الألياف

     

    النشويات المقاومة للهضم

    النشويات المقاومة للهضم للهضم وهي تلك النشويّات التي تشبه الألياف و لا يتمُّ هضمها بالأمعاء الدقيقة، لكنها تمُرّ من أمعائه الدقيقة لأمعائه الغليظة (القولون) دون إمتصاص الجسم لها .

    حمل تطبيق دوسات لفقدان الوزن بشكل صحي وبطعام لذيذ بدون حرمان

    خبيرة التغذية السيدة ماس وتد  تذكر مصادر النَّشويَّات التي تُقاوم عملية الهضم

    النشويات المقاومة للهضم  ؟ :

    • مجموعة البُقوليات ومنها :

    (الفاصوليا البيضاء المجففة والفول، والبازيلاء المجفف والعدس المُجَفَف.

    • مجموعة الحبوب الكاملة ومنها :

    (وحبوب الجاودار والذرة الشهية والشوفان، والشعير والقمح، والأَرُزّ البني .

    • المعكرونات بأشكالها .
    • قرون المَوز الخضراء.
    • زيوت وبذور الكِتان.
    • البطاطا الباردة (المسلوقة بأشكالها سلطات أومتبلاتأو غماس )
    • وصفات الأَرُزّ البارد (كطبق أرُزّ السوشي)؛ فالنَّشويَّات المقاومة للهضم تصير قابليتها للهضم نسبتها أعلى في حال تسخينها.
    • فوائد النشويات المقاومة للهضم :
    • فهي تحوي سُعُراتٍ حراريّةٍ أقل من تلك النَّشويَّات المعتادة ؛إذ النشويات المعتادة الغرام منها يتألف من 4من السعرات الحرارية بينما الغرام من النشويات المقاومة للهضم فتُكسب الجسم فقط 2 سعران حراريان لكل أي النصف .
    • وصول هذا النوع من النشويات التي تقاوم عملية الهضم (ما تسمى بالنشويات المقاومة) لجزء معين من الأمعاء وهو القولون فإنها تتخمر وتتحول لأحماض دهنيّة قصيرة السلسلة؛ ذات فائدة ونفع كبيرين للجسم فتعمل هذه الأحماض على :
    1. الحد من الشَّهية وإنجاح عمليات تخسيس الوزن .
    2. تحويل الدهون كمصدر للطاقة أكثر منها دهون مشبعة بالجسم .
    3. مقوية للجهاز المناعي لدى المنتظمين بتناولها
    4. تُحفزمن صحَّة القولون وتقيه من أمراض عدة كالسرطانات.
    5. الحد من إرتفاع نسب السكر والكولسترول الضار بالدَّم .

    فوائد النَّشويَّات بشكل عام

    • تُكسب الجسمَ شعورا بالشبع لأنها تمده بنسب سليمة صحيحة وصحية من الطَّاقَة.
    • تجعل الجسم غنيا بالعناصر الغذائية المهمة والرئيسة مثل الفيتمينات المتنوعة والمعادن والألياف ، بعكس بعض عناصر السّكريات الفارغة المكررة التي تتحول لسعرات حرارية ضارة بجسم الإنسان .
    • تُحفز النَّشويَّات جسم الإنسان على مقاومة هرمون الإنسولين وتخليص الجسم منه ،فيُحول الجلوكوز لطَّاقَة أساسيّة، وينقل البروتينات للعضلات، فيُعزز نمّوها ويزيد مقوتها .
    • التقليل الشديد من تناول الكربوهيدرات البسيطة يعمل على تحرير كبير للإنسولين فيمنع من التحويل الزائد من الدهن لطاقة ؛
    • فالكربوهيدرات (النَّشويَّات) يُنصح بموازنة تناولها وعدم التقليل لشديد منها حتى يتوازن مُستوى الدهن بالجسم.
    • النَّشويَّات(الكربوهيدرات) تعمل على الشعور بالراحة والإسترخاء والنو الهاديء وتعديل المزاج، والتخفيف من أوجاع الرأس، وتقوي الذاكرة وتعزز نسبة التركيز .
    • الكربوهيدرات غنية بالألياف المفيدة للجسم:
    • والتي بدورها تقي من أمراض القلب،
    • وتحد من سرطانات القولون،
    • وتساعد في سيطرة الجسم على وزنه .
    • وتعمل الألياف أيضا بإبطاء عملية امتصاص العناصر الغذائية التي يتم أكلها بوقت واحد ؛ فإبطاؤها يعزز الثبات بالمستوى سُّكَر بالَّدم، فيحد من خطر التعرض لمرض السُّكّري من الدرجة الثانية.
    • الحد إرتفاع نسبة الكولسترول بالدَّم.
    • الألياف تجعل كتلة البراز زائدة فتحد من حالات الإمساك.
    • الألياف تعمل على رفع كمية البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي ، فتقوي وتُدعم الجهاز المناعي.

     

    انضم الان لمجموعات دوسات من اجل حياة صحية وتخفيض الوزن

تعليق

الغاء