الملح وفوائده ؟ هل حقيقة ما يُقال أن الملح سم أبيض

الملح وفوائده

الملح وفوائده

الملح وفوائده ؟ هل حقيقة ما يُقال أن الملح سم أبيض . وهل من الصحيح إلغاء الملح من طعامنا وهل نستطيع حرمان أجسامنا من الملح .

وإنتم الحرمان هل سيتضرر الجسم صحبا من هذا الحرمان .

وهل للملح فوائد . فما هي فوائد الملح الملحة من منظور دوسات الصحي . 

ما هو الملح : 

     –  يُعدُّ الملْح الهشُّ والشفّافُ منَ العناصرِ المُهمَّةِ في حياة الكائنات كافَّة، لكوْنِه يُساهم في توازن مُستوى الماء في الجسْم، ولدورِه الفعَّال في عملية التمثيل الغذائي؛

ما يعني ضرورته للحياة. ويعتمد الملْح لحفظ الطعام، مركَّباً منْ عنْصريْ: الصوديوم والكلور. في هذا المقال سنتعرّف معاً على فوائد وأضرار الملْح على أجسامنا، برفقة دوْسات.

الملح وفوائده ؛ يُعطي للطَّعام نكهةً، وللوجْبةِ عُذوبةً.. فما فوائدُ هذا الكنْزِ الأبيض؟
فوائدُ الملْح:

  • يُعتبر الملْح مثبِّتاً لمذاق الطعام.
  • يُساهم في تعويض الأملاح المفقودة خلال الطبْخ.
  • يُساهم الملْح برفقة عصير الليمون في تقوية اللَّثَة.
  • يُعتبر الملح كمُنظِّمٍ رائعٍ للسوائل في الجسم.
  • يُساهم الملْح في تنظيف الجُيوب الأنفيّة.
  • يُعتبر الملْح الممزوج بالصودا أو عصير الليمون مبيِّضاً ومنظِّفاً رائعاً للأسنان.
  • يُساهم شرْبُ الملْح والماء في إيقاف مشكلة النَّزيف الرئويّ.
  • يُساهم في الحدِّ من آلام البرْد.
  • يُساهم في إيقاف نزيفِ الأسنان بعد خلْعها.
  • يُساهم غسْل الأقدام بالملْح والماء في الحدِّ منْ آلام الأوْرام.
  • فرْك الجسْم بالماء المُملَّح الدافئ يعمل على حماية الشخص من الزُّكام.
  • يُساهم الملح والماء في تحفيز الجسْم على التقيّؤ في حالات التسمُّم، وبالتالي، تنظيف المعِدة.
  • يُشكِّل فرْكُ فروة الرأس بالماء والملْح عاملاً رائعاً لتنشيطِ نموِّ الشَّعْر والحفاظ عليْه.
  • تُساهم الغرْغرة بالماء والملْح بشكلٍ فعَّالٍ في الحدِّ منْ آلام الحلْق.
  • تعمل كمّادات الماء الساخن المملَّح على العينيْن في تخليصها منَ الانتفاخ.
  • تدليكُ الجسْم بالملْح يُساهم في التخلُّص مِنْ بقايا الجلْد الميِّت.
  • يُساهم الملْح في تنظيم أداء الجهاز الهضميّ بشكْلٍ فعّال.
  • يعمل الملْح كمخفَّفٍ منْ لسعات البعوض والنَّحل.

 

الملْح إنْ زاد عن حدِّه، انقلبَ إلى ضِدِّه

أضرارُ الملْح:

  • يُساهم الملْح في زيادة ارتفاع ضغْط الدَّم.
  • يشكِّلُ عاملاً مُسبِّباً لالتهابات المَعدة، والأغشية المُخاطيَّة للأمعاء، والأوْردة والشرايين.
  • يُساهم في إرهاق الكليتيْن والمَجاري البوليَّة والكبِد.
  • يُعتبر عاملاً مسبِّباً لأمراض القلْب.
  • يُسبِّب تناول الملح بكميّات كبيرة مشاكلَ في الجهاز الهضْميّ.
  • يُساهم الملْح الزّائد في الجسم في التسبُّب بالجفاف، وسحْب السوائل منه.
  • تؤدّي زيادة الملْح بالجسم إلى عدم تعادُل المَعادن والهرمونات.
  • زيادة منسوب الملْح في الطعام تتسبَّب في هشاشة العظام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *