المشروبات الغازية: الحذر واجب لهذا السبب

المشروبات الغازية: الحذر واجب من تناولها واليكم السبب:

من منا لا يعرفها تلك الحسناء الشامخة بثوبها الأبيض تارة والأسود والبرتقالي تارة أخرى، نعشقها ممتزجة بألوان مختلفة ولا يمكن لزمان أن يمحوها من خيالنا رغم السنوات الطويلة من عمرها إلا أنها في مخيلة شباب وأطفال اليوم أجمل دكتاتورة حكمت عقولنا وعقول أجدادنا.
ومع مرور الأيام يكبر التحدي وسط صرخات كثيرة من حولنا إياكم والساحرة السمراء، ولا نسمع إلا همسات أجيال جديدة تقول إنك الأروع أنت الخالدة في النفوس وإلى الأبد.

على مدى سنوات تتكرر الرسالة بصوت مرتفع “المشروبات الغازية ليست إلا طريق ممهد نحو الأمراض ” وتتخرج الأبحاث العلمية رافعة الشعار احذروا سائل الشيطان، وسط ادعاءات أهل صناعة المشروبات الغازية “أن الصودا لا تسبب مرض السكري ولا أي نوع من الأمراض ” يقدموها فاقعة اللون ومزدحمة بإكسسوارات كاذبة لتحقيق هدف بعيد كل البعد عن الحقيقة.

في حين، يأتي اليوم بحث جديد قدم لجمعية القلب الأمريكية لعلم الأوبئة والأمراض القلبية الوعائية الوقائية في مؤتمرها السنوي في سان فرانسيسكو، يكشف هذا البحث الجديد وعلى مدى العقد الماضي، أن استهلاك المشروبات الغازية تسبب إصابة أعداد كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية فقط:
• 130.000 حالة جديدة من مرض السكري.
• 14.000 حالة جديدة من مرض القلب.
• وما يزيد عن 50.000 مصاب بأمراض القلب “خلال سنوات حياتهم” على مدى العقد الماضي

وفي كل الحالات، إن استهلاك المشروبات الغازية يرتبط بما لا يقل عن ستة من الأمراض الخطيرة:
1) مرض السكري
2) السمنة
3) أمراض القلب
4) السرطان
5) ترقق العظام
6) حصى الكلى

لا يمكن لرياضيات البشر أن تحصي ما تسببه المشروبات الغازية من كوارث صحية في أجسامنا، وفي صفحات التاريخ الطبي الكثير من قصص الأمراض التي هاجمت أجسام الصغار قبل الكبار

ونتائج الأبحاث اليوم تثبت علاقة هذا السائل الشيطاني بهذه الأمراض
• طفل صغير لم يتحمل البنكرياس لديه كميات السائل السكري التي تدخل جسمه فما النتيجة يا ترى!
• مسن كبير رغم هشاشة العظام لديه يمسك بكوب الشراب البارد اللذيذ والصودا تنهش بعظامه.
• مراهق في فترة النمو يحتاج لكوب حليب يساعده في رحلته نحو شباب صحي ورغم ذلك يسلك الطريق الخطاء ويتناول سائل الشيطان
• امرأة حامل تحتاج للطبيعة ولا شيء إلا الطبيعة لنمو أفضل لجنينها وتعويض الفاقد من جسمها ولكنها تحتضن السائل الشيطاني.
والحقيقة المؤلمة وبكل أسف هي توجه الغرب للتنبيه بأخطار المشروبات الغازية وفرض قيود على صناعتها وانهماك مصانعنا الوطنية بتصنيع مشروبات غازية بعيدة عن الطبيعة والصحة بعد الشرق عن الغرب.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *