الفاكهة والخضار كابوس مرعب للأطفال لماذا؟

فواكه

شارك هذا المنشور

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

مرحلة الطفولة هي المرحلة الحاسمة في العادات الغذائية، هذا ما أكدته الدراسات الأخيرة في علم التغذية، وما نقدمه لأطفالنا من طعام وما يتعودون عليه من نمط غذائي صحي هو أكبر وأثمن هدية لصحة أفضل مدى الحياة، والتساؤل الآن لماذا لا يقبل الأطفال على تناول الفاكهة والخضار رغم التوصية العالمية بتبني كميات كبيرة يوميا؟ هناك كثير من الأسباب
– النمط الغائي السائد في العائلة ومدى إقبال الوالدين (الأم والأب) على تناول الفاكهة والخضار.
– الدعاية والإعلان: يجلس الأطفال بالساعات أمام الشاشة التلفزيونية وبين كل دعاية إعلانية لإحدى المنتجات الملونة من سكاكر الأطفال هناك دعاية إعلانية أخرى لصنف آخر، وهكذا تتسلسل الدعايات بنغمات مفرحة وألوان مبهرة، ورغم محاولات الأم والأب اليائسة في تعليم الطفل خطر السكاكر وأهمية الفاكهة والخضار، نجد الإقبال بدون تردد على كل ما تدعو له شاشة التلفاز والهرب من كل نصيحة أم وأب، وللخروج من هذه المتاهة لا بد من دعم نمط دعائي مفرح وشيق للخضار والفاكهة، فلماذا لا تشكل ميزانيات ضخمة لهذا الموضوع!!!!
– توفر الخضار والفاكهة: المتوفر أمام الأطفال هو الحلويات والمشروبات الغازية ذات الألوان المبهرة، ليكن هناك توزيع مناسب للخضار والفاكهة بين الرفوف معروضة بشكل ملفت وألوان زاهية ولتدخل شخصيات كرتونية محبوبة بهذه المهمة، فتناول الطفل موزة من يد ميكي ماوس أو توم جيري هو حدث محبب ويا حبذا لو كان ذلك في المقاصف المدرسية كذلك.
– طريقة التحضير والتقديم: النمط التقليدي في تقديم الفاكهة والخضار واختيار الأم لصحن السلطة التقليدي وحبة الفاكهة المقطعة في الصحن جعلت من الفاكهة والخضار روتين غير مرغوب.
– السعر: كثير من الأطفال يفضل شراء سكاكر بقيمة مصروفه بدل من قطعة فاكهة أو صحن خضار فلا بد من إعادة برمجة دماغ الأطفال نحو الخيارات الصحية.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

أرز وحبوب

حبات البندورة المحشوة

حبات البندورة المحشية ” من انواع الارز والحبوب ” المقادير 8حبات بندورة متوسطة الحجم حمراء صلبة 200 غرام لحمة بقر مفروم ناعم 1 كوب أرز

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك