الصيام علاج لإرتفاع ضغط الدم، هل هذه المعلومة صحيحة

 الصيام علاج

شارك هذا المنشور

الصيام علاج لإرتفاع ضغط الدم، هل هذه المعلومة صحيحة؟

 الصيام علاج لإرتفاع ضغط الدم، هل هذه المعلومة صحيحة؟ حيث يتم ضبط مستوى الضغط عن طريق الصيام، فيقل مستوى الملح فى الدم، كما أن الصيام يجعل الجسم يحرق المواد المتراكمة، فالصوم وقاية من الأمراض.

ارتفاع ضغط الدم والصوم:

  • وينصح مرضى الضغط بالإكثار من تناول السوائل فى فترة الإفطار حتى لا يصاب بالجفاف.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والأملاح والكافيين لأن إرتفاع نسبة الدهون فى الدم فى رمضان ليس بسبب الصيام،
  • فالصيام لا يمكن أن يزيد من الدهون ولكن ما يزيد منها هو تناول الأطعمة الدسمة بكثرة عند الإفطار وبصورة أكثر مما يتناولونها فى الأيام العادية،
  • والنتيجة الطبيعية هى ازدياد نسبة الدهون فى الدم فى رمضان بصورة أكثر مما يحدث فى غير رمضان.

كيف ينظم الصوم الضغط:

  • الحقيقة أن الصوم بالامتناع عن الطعام كلياً فى النهار يتم استهلاك الدهون الزائدة مما يخفض نسبتها ويقى من تصلب الشرايين،
  • وينصح المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الذى يكون خارجاً عن السيطرة بالامتناع عن الصيام إلى أن يتم ضبط ضغط الدم لديهم الصيام وضغط الدم .

ما هو مرض الضغط:

  • هو اضطراب واضح في كمية الدم المتدفقة بين جدران الأوعية الدموية،
  • ويختلف الاضطراب ما بين الزيادة والانخفاض،
  • ففي الحالة الأولى يواجه القلب مقاومة كبيرة في سبيل ضخ الدم إلى شرايين الجسم ممّا يسبب له الفشل والوفاة،
  • بالإضافة إلى بعض الأمراض الأخرى كالسكتة الدماغية أو الفشل الكلوي،
  • وأمّا الحالة الثانية فتؤدي إلى نقص كمية الأكسجين والغذاء الواصل إلى أنسجة الجسم؛ ممّا يسبب لها تدميراً جزئياً أو كلياً خاصة أنسجة المخ، هذا بالإضافة إلى الإصابة بالدوخة والضعف العام.

ماهي فوائد الصيام لمرضى الضغط؟

  •  صيام شهر رمضان لا يؤثر على توازن ضغط الدم شريطة أن يستمر الصائم بالمداومة على تناول الدواء،
  • بل إنّه يقلل نسبة الدهون والكولسترول الضار في الدم.
  • يوفر جو الراحة والطمأنينة المصاحب لهذا الشهر يحسن الحالة االنفسية للمريض، ما يؤدي إلى خفضه وتقليل مضاعفاته، خاصةً أنّ الضغط مقترن بحدوث انفعال مفاجئ كالعصبية أو الغضب.

نصائح لمرضى الضغط :

  • استشارة الطبيب المختص قبل البدء بالصيام.
  •  تجنب الأطعمة الغنية بالأملاح والدهنيات.
  • تناول مشتقات الحليب خالية الدسم أو قليلة الدسم؛ لأنّ الكالسيوم ينظم ضغط الدم.
  • الاكثار من تناول الخضروات والفواكه لأنّها غنية بالبوتاسيوم الذي يتحكم بضغط الدم المرتفع.
  • الابتعاد عن النشويات قدر الإمكان كالأرز المقشر، والخبز الأبيض، واستبدالها بالحبوب الكاملة، مثل: البرغل، والفريكة والخبز الأسمر؛
  • لاحتوائها على الألياف الغذائية، والمغنيسيوم والبوتاسيوم، الذان يساهمان في في خفض ضغط الدم.
  • الإكثار من تناول البقوليات كالحمص، والفول، والبازيلاء، والفاصولياء.
  • الحرص على تناول السمك المشوي مرتين في الأسبوع على الأقل لغناه بالأحماض الدهنية أوميجا3، ومن الأسماك الغنية بالأحماض الدهنية: السلمون، والسردين والماكريل.
  • الإقلاع عن التدخين، لأنّه يرفع الضغط بمقدار 20 ملليمتراً زئبقي على الأقل، كما يزيد احتمالات الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية.
  • إضافة الثوم إلى الأطعمة يخفض ضغط الدم، مع العلم أنّ أكله نيئاً أكثر فائدة.
  • تناول المكسرات غير المملحة.
  •  ممارسة التمارين الرياضية كالمشي.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك