Search
Close this search box.

السمنة ومتلازمة التعب المزمن ، أسبابها ؟  

السمنة ومتلازمة التعب المزمن

شارك هذا المنشور

السمنة ومتلازمة التعب المزمن ، أسبابها ؟  

السمنة ومتلازمة التعب المزمن ، أسبابها ؟ وهل حقا هي سبب رئيس في زيادة الوزن وما هي أفضل الحلول من الأخصائية ماس وتد لمواجهة التعب . 

ما هي متلازمة التعب المزمن؟  

هي حالة تتميز بالإرهاق الشديد والمستمر، الذي يستمر ستة أشهر على الأقل ، غالبا ما يكون مصحوبًا بمشاكل في الذاكرة ، وصداع ، وآلام في العضلات والمفاصل.  

ماهي أسباب الإرهاق والتعب؟  

الاكتئاب بأعراضه المختلفة : 

  •  خلل في الناقلات العصبية في الدماغ حيث ترتبط بالنوم المضطرب والشعور بالتعب وبالتالي إضطراب الوجبات الغذائية فإضطراب في الوزن . 
  •  اضطرابات النوم فيجعلك تشعر باللامبالاة والركود. 
  • تغيرات في الشهية أو الوزن 
  • صعوبة في التفكير أو التركيز أو اتخاذ القرارات 
  • التعب أو فقدان الطاقة 
  • الشعور بالذنب أو انعدام القيمة 
  • عدم الاهتمام بالأنشطة التي تحبها واستمرار المزاج الحزين  
  •  اضطرابات القلق .  
  •  الإجهاد والتوتر واضطراب ثنائي القطب ذو التقلبات المزاجية الشديدة  
  • قصور الانتباه وفرط الحركة وهي حالة نفسية شائعة بين الأطفال والبالغين على حد سواء ويرتبط عادة باضطرابات النوم 
  • يمكن أن تؤثر العديد من الأدوية المستخدمة في علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أيضًا على النوم. 
  • خمول أو قصور الغدة الدرقية عندما لا ينتج ما يكفي من الهرمونات ، فإن عملية الأيض تتباطأ هذا يمكن أن يؤدي إلى التعب وزيادة الوزن  
  • أولئك الذين يعانون من التعب المزمن لا يزالون مهتمين بالأنشطة ولكنهم يفتقرون إلى الطاقة للقيام بها. 
  • إضطرابات المناعة الذاتية قيام جهاز المناعة بمهاجمة الجسم يعد التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة ومرض الاضطرابات الهضمية أمثلة على اضطرابات المناعة الذاتية. 

الأخصائية ماس وتد للحصول على جسم منتعش بعيدا عن الإرهاق والتعب :  

  • التركيز على الإكثار من شرب الماء بشكل خاص والسوائل بشكل عام ؛فالمسؤول الأول عنه حالات
    الجفاف زنقص السوائل بالجسم وحلها الوحيد إنعاش الجسم بالماء والسوائل وحصول الخلايا على القدر الكافي من الماء . 
  • إشباع الجسم من حاجته للحصول على القسط الكافي من الراحة والخلود للنوم والإبتعاد عن عادة السهر الطويل  المرهقة للجسم 
  • وتدليل الجسم بأخذ قسط من الراحة والنوم خلال النهار وذلك لتجديد نشاط الجسم وانعاشه وتحفيز طاقته . 
  • تجنب العمل المتواصل من غير راحة وأخذ فترات راحة لأن العمل المتتابع دون الراحة يؤدي لإنهاك الجسم. 
  • تنظيم البرنامج الغذائي المتنوع الشامل عناصر الغذاء دون استثناء وإنتقاء الغذاء الصحي الغني بالفاكهه والخضراوات الطازجة بشكل خاص . 
  • الابتعاد عن تناول الوجبات الدسمة عالية الدهون لأنها تسبب الخمول والكسل. 
  • تعويد الجسم على الحمام الدافئ الطارد للتعب والإرهاق وينعش الجسم ويعيد له نشاطه ويطرد عنه تعبه وارهاقه . 
  • تخصيص نصف ساعة يوميا على الأقل للمشي بالهواء الطلق لتحرك طاقة الجسم وتحفزها بصورة صحية وفاعلة . 
  • الحد من شرب المشروبات الغنية بمادة الكافيين،والإكتفاء بشرب فنجان قهوة واحد بشكل يومي ليحفز شعور الجسم بالنشاط 
  • وعدم الإكثار منها لخاصيتها في تنشيط إدرار البول وبالتالي تخلّص الجسم من السوائل بكثرة . 
  • تعويد الجسم على ممارسة التمارين الرياضيّة لتحفيزو تنشيط الدورة الدموية وبالتالي شعور الجسم بالنشاط والجيوية وتقوية القلب . 
  • الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق والضغط النفسي، فهذه المشاعر السلبية تسبب الإجهاد الزائد وترهق الجسم، ويجب تغييرها إلى التفكير بطريقة إيجابية من خلال الاسترخاء. 
  • توظيف الصوم بين الحين والآخر لما للصوم من مميزات في تطهير الجسم من أخطار السموم، لأن تكون سموم الجسم وتراكمها يسبب  شعورا دائما بالإرهاق والتعب والإرهاق ويؤدي لمحدودية القدرة على تأدية الأعمال والأنشطة  اليومية بكفاءة.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك

Select your currency