اطعمة تستطيع تناولها بعد السبعة مساءً ولكن..

الساعة سابعه مساءً

بعد الساعة سابعه مساءً يؤمن الكثيرون أن التوقف عن تناول الطعام بعد الساعة السابعة مساءً يمنع زيادة الوزن، باعتقادهم أن عمليات الأيض تتوقف في آخر النهار، وأن كل ما يتناولونه بعد هذه الساعة سيؤدي الى زيادة وزنهم.

أخصائية التغذية ماس وتد تنفي هذا الاعتقاد تماماً، حيث أن تناول الطعام ليلاً بعد الساعة السابعة لا يعكس أي تأثير على عمليات الأيض، ولا يؤدي الى زيادة الوزن، طالما أن موعد الوجبة يبعُد عن موعد النوم ثلاث ساعات على الأقل، وذلك للتخفيف على الجهاز الهضمي، وللتمكن من النوم براحة.

ما هي أضرار تناول الطعام بعد الساعة السابعه مساءً

تخزين الكثير من الدهون في الجسم .

الزيادة في الوزن وإحتمالية السمنة .

التعود على الأكل بشراهة مستمرة

  صعوبات في النوم والنوم غير المريح والمتقطع 

  ارتفاع ضغط الدم

الإصابة بحرقة المعدة

مع هذه الأضرار . هل نستطيع الأكل بعد الساعة السابعة ؟

تقول السيدة ماس وتد أننا بإمكاننا الأكل إضطراريا بهذا الوقت ولكن ضمن معايير أهمها :

   تناول الخضروات الورقية

إدخال المزيد من البروتينات في وجبة العشاء لمنع الشعور بالجوع خلال الليل.

 املأ منزلك بالطعام الصحي الذي تستمتع به. ثم عندما يكون لديك الرغبة في تناول الطعام -حتى وأن تناولت الطعام- سيكون صحي وبذلك ستتجنب مخاطر الأطعمة السيئة.

إذا كنت مشغولًا بأفكار الطعام لأنك تشعر بالملل ، فابحث عن شيء آخر تستمتع به في المساء. هذا سيساعد على إبقاء عقلك مشغولاً.

  يمكن أن يساعد العثور على هواية جديدة أو التخطيط للأنشطة المسائية في منع تناول وجبات خفيفة في وقت متأخر من الليل.

تناول كوب من الزبادي أو اللبن الرائب أفضل أفضل أكل بعد اساعة السابعة .

 التحكم في الإستهلاك اليومي للسعرات الحرارية بحيث لا يتم إستهلاك سعرات حرارية طيلة النهار واضافة سعرات جديدة في المساء .

الإكثار من تناول المياه بعد الساعة السابعة .

التركيز على شرب المشروبات السّاخنة الحارقة للدّهون في هذا الوقت مثل مغلي الزّنجبيل والقرفة.

   الإكتفاء بتناول الخضار والفواكه قليلة السّعرات الحراريّة، مثل التفّاح، والخيار.

بعد الساعة السابعة نتوقف عن تناول الأطعمة الغنيّة بالسكريّات والدّهون قدر الإمكان، مثل الحلويّات،

والوجبات الجاهزة، وتناول المشروبات الغازيّة، والكحوليّة، والصودا لاحتوائها على كم هائل من السّكر


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *