الريجيم الفاشل متى يكون النظام فاشلا؟

الريجيم الفاشل

شارك هذا المنشور

الريجيم الفاشل متى يكون النظام فاشلا :

  الريجيم الفاشل متى يكون النظام فاشلا؟ ولأن  الزيادة في الوزن تتسبب في الخجل للكثير من الأشخاص وبالتالي يلجأون لأنظمة ريجيم ولا يعرفون مدى فشلها وفي هذا المقال توضح أخصائية التغذية ماس وتد متى يكون الريجيم فاشل وغير صحي.
متى يكون الريجيم فاشل وغير صحي.

  • الوعود بالنزول السريع في الوزن:  
  • اي نظام غذائي يعد المشترك بخسارة أكثر من كغم واحد في الأسبوع، أي أكثر من 4 كغم في الشهر،
  • يعتبر نظاما غير صحي لأن المعدل الطبي الموصى به لتخفيض الوزن يتراوح بين النصف كيلو والكيلو بالاسبوع.
  • تخفيض الوزن بوتيرة أعلى من ذلك يتسبب بمضاعفات عديدة، من بينها حصى في المرارة، فقدان مستوى عال من الكتلة العضلية، فقدان الشعر، تجاعيد في الجلد.
  • سوء التغذية الناتج عن نقص في الفيتامينات والمعادن في الجسم.
  •  النزول السريع في الوزن يرفع بشكل ملحوظ من احتمالات استرجاع الوزن أيضا بسرعة.
  • نظام واحد ملائم للجميع:
  •  العمر، الوزن، الطول، الحالة الصحية، مستوى النشاط الرياضي، الشهية للطعام، نظام الحياة اليومي، الميزانية للطعام، والعادات الغذائية.
  • ان الانظمة الغذائية المعدة لاستعمال جميع الناس والتي لا تأخذ بعين الاعتبار الاختلافات الفردية من شخص لآخر هي في النهاية غير ملائمة لأي أحد لأنها لم تأخذ بعين الاعتبار العوامل الشخصية لأي أحد.

إعتماد على سياسة التجويع فاشل :

  • الأنظمة الغذائية التي تتضمن عينات من الطعام في الوجبات وتتسبب بالجوع هي بالضرورة ضارة لأنها تكون ناقصة في المواد الغذائية الأساسية للجسم.
  • تخفيض الوزن بالطرق السليمة يتطلب الاقلال التدريجي من السعرات الحرارية المستهلكة ولكن ليس بالضرورة من كمية الطعام المستهلكة.
  • فمثلا انك توفر الكثير من السعرات الحرارية عندما تستبدل وجبة من البطاطا المقلية والدجاج المقلي بنفس الكمية من البطاطا والدجاج المشوي في الفرن مضافا لها طبق كبير من السلطة أو شوربة الخضار. 
  • وبنفس الطريقة، فانك توفر السعرات الحرارية عندما تستبدل قطعة من الحلوى بحصة من الفواكه.

الريجيم إذا إعتمد تسويق منتجات معينة يكون فاشل :

  • تعتمد الكثير من الطرق التجارية لتخفيض الوزن على بيع منتجات خاصة والتي تغزو الاسواق من فترة لأخرى مثل الكريمات المختلفة،
  • أو الألبسة المعينة التي تتسبب بالعرق، أو الأقراص التي “تحرق الدهون”، أو أنواع الأعشاب التي تؤدي الي الاسهال.
  • ان هذه المنتجات قد تحمل أضرارا كبيرة للجسم ونتائجها في أحسن الأحوال تكون صغيرة ومؤقتة.

إذا كانت الأنظمة خالية من النشويات لاتنجح :

  • أن الأغذية النشوية كالخبز، الأرز، والبطاطا هي المسبب الرئيسي للسمنة،
  • فيتسارعون في اتباع برنامج غذائية تمنع استهلاكها أو تقليله بشكل مبالغ فيه، مما يعرّض الجسم للخطر لأن هذه الأغذية تشكل مصدر الجسم الرئيسي للطاقة.
  • تخفيض الوزن بالطرق الصحية لا يعتمد على التقليل من استهلاك النشويات وانما على استبدال الحبوب المقشورة (الخبز الأبيض، الأرز الأبيض)
  • بالحبوب غير المقشورة (الخبز المصنوع من طحين قمح كامل، البرغل، الفريكة، الأرز البني) لأن هذا يزيد من الشعور بالشبع بسبب كمية الألياف الغذائية التي تحتويها الحبوب غير المقشورة.
  • فمثلا اذا انت أكلت نفس الكمية من البرغل أو الأرز الأبيض، ستشعر بالشبع أسرع ولفترة اطول عند تناول البرغل مقارنة مع الأرز.
  • من المهم عدم المبالغة في استهلاك البروتينات واستشارة أخصائية التغذية بالنسبة للكميات والأنواع المناسبة لك.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك