الدهون وأضرارها

شارك هذا المنشور

الدهون وأضرارها ومحاربة نظام دوسات لهذه الأضرار،

 الدهون وأضرارها ومحاربة نظام دوسات لهذه الأضرار،

فالكل يعلم ويجزم مدى ضررها الكبير على صح الجسم والتسبب بالسمنة والأمراض الخطيرة مع ذلك لا نجد إلا قله قليلة تتجنبها وتتبع النمط الصحي وتستبدلها ببدائل أكثر صحة وطاقة للجسم .

ما هي الدهون ؟

هي جزءاً أساسياً من النظام الغذائي الصحي، فهي مصدر الأحماض الدهنية الأساسية التي لا يستطيع الجسم تكوينها بنفسه ولها عدة أنواع.

ما هي أنواع اللدهون:

  • الدهون غير المشبعة أو الدهون الجيدة،
  • وهي سائلة في درجة حرارة الغرفة وليست صلبة، وتقسم إلى الدهون الأحادية غير المشبعة،
  • كتلك الموجودة في زيت الزيتون وثمرة الأفوكادو والمكسرات والدهون المتعددة غير المشبعة، مثل الأوميغا 3، والأوميغا 6 الموجودة في الأسماك الدهنية وبذور الكتان والجوز.
  • ويوصي الخبراء بتناول الدهون غير المشبعة لما تحمله من فوائد صحية، كالوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية، بالإضافة إلى خفض ضغط الدم، وزيادة الكوليسترول الجيد.
  • الدهون المشبعة الموجودة في الزبدة وزيت النخيل واللحوم الحمراء ومنتجات الألبان وزيت جوز الهند، فلا يزال الجدل قائماً حولها.

الدهون المتحولة الصناعية 

  • واعتبارها أسوأ أنواع الدهون المستهلكة. وتنتج هذه من خلال المعالجة الصناعية للدهون غير المشبعة التي تُضيف الهيدروجين إلى الزيت النباتي بعملية تسمى (الهدرجة)، ما يجعله صُلباً في درجة حرارة الغرفة وتكسبه مدة صلاحية تتجاوز بمراحل عديدة ما هو طبيعي منها.
  • مدة صلاحيتها الطويلة، فهي دهون سهلة الاستخدام وغير مكلفة وتمنح الأطعمة مذاقاً وقواماً مرغوباً فيه، ما يجعل مصنعي الأغذية يرغبون في استعمالها بكثرة.
  • وتوجد هذه الدهون في السمن النباتي (المارغرين) والأطعمة المقلية والمخبوزة كالكعك، والفطائر، والحلويات، والبسكويت، والبيتزا المجمدة، ومبيّض القهوة والوجبات السريعة وغيرها من الأطعمة القابلة للدهن

ما هي أبرز أضرار الدهون ؟

  • تتسبب السمنة وأمراض عديدة إذ ترفع من مستوى الكولسترول الرديء في الدم وتخفض من الكولسترول الجيد.
  • تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب.
  • الاستهلاك المستمر يؤدى إلى زيادة معدل الالتهابات في الجسم وما يلي ذلك من أمراض أخرى.
  • أمراض القلب. النوبة القلبية. ارتفاع ضغط الدم. السكري من النوع الثاني. الربو. سرطان الثدي. سرطان القولون. مرض الزهايمر، والخرف.
  • تذكر ألا يزيد استهلاكك اليومي للدهون المشبعة معا أكثر من 20 جم.

ما هي طرق الوقاية من الدهون؟

  • تحديد نسبة الدهون في الجسم والوقاية من السمنة وخصوصًا الأطفال وكبار في السن
  • تناول الأطعمة الصحية من العوامل المهمة التي تساعد في زيادة نسبة الدهون في الجسم ،ولذلك يجب أن تكون نوعية الغذاء والطعام لدى الشخص صحية ومفيدة للجسم
  • ولا تحتوي على نسبة دهون كبيرة، وللحفاظ على صحة مناسبة وجيدة.
  • ممارسة الأنشطة والرياضة الفعالة في حياة الفرد اليومية يساعد على حرق الدهون الموجودة في الجسم
  • وبالتالي فإن الجسم يصبح صحيًا ونشيطًا أكثر وغير قابل للسمنة والوزن الزائد.الحصول على وقت كافٍ من النوم فإذا لم يحصل الجسم على وقت كافٍ من النوم فإن ذلك سيؤثر على الجسم، ويؤدي إلى زيادة في الوزن وارتفاع نسبة الدهون في الجسم.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك