الدهنيات في الدم

الدهنيات في الدم موجودة على شكل جزيئات تعرف بالكولسترول والتريغليسيرايد.

الكولسترول ضروري لتأدية وظائف مختلفة في الجسم ،فهو يدخل في تركيب الهرمونات الذكرية والأنثوية،مثلا .

يتم صناعة الكولسترول في الكبد وجزء آخر يؤمن من خلال الغذاء .

يجب الانتباه أننا بحاجة للكولسترول وليس كما هو شائع الخوف والرهبة دون معرفة تفاصيل الموضوع،المهم هو مراقبة الطعام المتناول بحيث نتعرف على مصادر الطعام الصحية ونبتعد عن مسببات ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم إلى الحد الخطر.

مادة الكولسترول موجودة فقط في المنتوجات الحيوانية،فالفاكهة والخضار لا تحتوي على مادة الكولسترول والحبوب كذلك.

المكسرات بأنواعها غنية بالدهون ولكن ليس بالكولسترول.

تنقسم جزيئات الكوليسترول إلى قسمين :-

ما يعرف بالكولسترول الجيدأو HDL. أو الكولسترول الضارLDL  .

من الأفضل زيادة نسبة الكولسترول الجيد في الدم لأنه يقي من الذبحة الصدرية عن طريق تنظيف شرايين القلب من الدهنيات ونقلها إلى الكبد حيث يتم التخلص منها. بينما تعتبر زيادة نسبة الكولسترول الضار في الدم خطرة لأنه يترسب في الشرايين ويتسبب بانسدادها.

أما التريغليسيرايد فهو مؤشرلارتفاع الدهون في الدم كذلك، وله علاقة مباشرة بمرض تصلب الشرايين.

إن الاستهلاك الكبير للدهنيات وتناول السكريات والحلويات بشكل عشوائي وعدم انتظام، سيؤدي للإصابة بارتفاع التريغليسيرايد في الدم.

ملاحظة هامة:

– عند وصول نسبة الكولسترول 240 ميلغرام فقد وصلت الحد الخطر المعدل الطبيعي 200 مليغرام .

– المعدل الخطر للكولسترول الجيد في الدم يجب أن لا يزيد عن 35 ميلغرام أما الكولسترول الضار يجب أن لا يزيد عن 160 ميلغرام في الدم .

– المعدل الطبيعي للترايغليسريد في الدم 150ميلغرام ، والمعدل الخطر أكثر من 200 ميلغرام.

 

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *