التغذية في ملعب كرة القدم مع الأطفال نصائح تغذوية مهمة

التغذية في ملعب

شارك هذا المنشور

التغذية في ملعب كرة القدم مع الأطفال نصائح تغذوية مهمة

التغذية في ملعب كرة القدم مع الأطفال نصائح تغذوية مهمة، ولأن الرياذة مهمة جدا للجسم سواء أطفالا او كبارا، ولأن الأطفال يفضلون كرة القدم

ما هي فوائد كرة القدم للصغار؟

  • وسيلة رائعة لتعديل مزاج الطفل.
  • لعب كرة القدم يحسن التركيز.
  • صرف لانتباه العقل عن المشكلات اليومية التي تسبب التوتر. في الحقيقة، لأنها تحد من مستوى هرمونات الإجهاد في الجسم ويبقي التوتر والاكتئاب بعيدا عن مزاج اللاعب.

·     تحسين عادات النوم

  • فوائد لعبة كرة القدم البدنية عديدة وعريضة، نذكر منها ما يلي:

·     تنمية المهارات الحركية

  • يكتسب الأطفال جملة من المهارات الحركية، الليونة، والرشاقة البدنية.

·     بناء جسم سليم ومواجهة السمنة

·     تحسين الدورة الدموية في الجسم

ماهي النصائح التغذوية التي نقدمها للأطفال الذين يلعبون كرة القدم ؟

  •  الأطفال والمراهقون النشطون الذين يلعبوت كرة القدم وغيرها من الألعاب والأنشطة غالبا هم أطفال مليئون بالطاقة ورياضيون رائعون لذا يجب العناية بهم جيدا .
  • ضرورة الإنتباه لما يأكله الأطفال ويشربونه وتلبية احتياجاتهم الغذائية والحفاظ على بقاء الجسم رطبًا والحفاظ على صحتهم والنمو بقوة ليحافظوا على  نشاطهم.
  • تختلف الاحتياجات الغذائية الأساسية للرياضيين البالغين عن الصغار قليلاً.
  • تتغير متطلبات الطاقة والبروتين والكربوهيدرات والسوائل مع زيادة التدريب أو المشاركة، ولكن احتياجات المغذيات الأساسية للبالغين ثابتة نسبيًا.
  • عند القياس حسب الحجم لا تختلف المتطلبات الغذائية للأطفال كثيرًا عن البالغين، ولكن من الصعب توقع كيف ستتغير احتياجات الطفل في مرحلة النمو بمرور الوقت.
  • من الضروري أن يستهلك الشباب النشطاء وجبات غذائية متوازنة غنية بالعناصر الغذائية.
  • يجب أن يكتسب أي طفل يتدرب وزنًا طبيعيًا. إذا استقر الوزن أو انخفض بمرور الوقت، فلن يتم تلبية متطلبات السعرات الحرارية.
  • مراقبة الوزن عند الأطفال الرياضيين أمر بالغ الأهمية.
  • توفير السوائل لدى الرياضيين الأطفال.
  •  الأطفال قبل سن البلوغ أقل فعالية في تنظيم درجة حرارة الجسم من البالغين وبالتالي هم أكثر عرضة للإصابة بالحرارة.
  • وشرب الأطفال للسوائل قبل وأثناء النشاط البدني المطول سواء كانوا عطشانين أم لا.
  • يتعرق الأطفال بشكل أقل، ولكن لديهم معدل أعلى من تدفق الدم تحت الجلد، ممّا يؤدي إلى آلية تبريد أكثر كفاءة.
  • والعطش وحده قد يكون مؤشرًا مناسبًا للجفاف والحاجة إلى تعويض السوائل عند الأطفال.
  • والنضج وحجم الجسم من العوامل الأساسية التي تحدد احتياجات السوائل.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك