التعرض لأشعة الشمس وضررها :

التعرض لأشعة الشمس وضررها

التعرض لأشعة الشمس وضررها :

التعرض لأشعة الشمس وضررها وخصوصا مع بديء العام الدراسي لذا يجب الحرص على صحة أطفالنا وطلابنا الأعزاء إذ المكوث تحتها مباشرة  تُصيب الرَّأس فتؤدّي به إلى مُضاعفاتٍ صحيّة مزعجة وخطيرة على الحياة إنْ لمْ يتمَّ تداركُها وإجراء عمليات الإسعاف على وجه السرعة .

عند التعرّض المباشر لحرارة الشَّمْس وأشعّتها، ولمُدَّةٍ طويلة خاصة على الطلاب وباحات المدارس المكشوفة أو حتَّى السيْر في الشَّوارع أو لعب الأطفال خارجاً في الحدائق أو الملاعب وبِخاصَّةٍ في أوقات الظهيرة.هذا يؤدّي إلى ما يُسمّى بضربة الشَّمْس حيث درجات الحرارة ونسبة الرطوبة تأخذ في الارتفاع 

كيف قد يؤذي التعرض لأشعة الشمس طلابنا  

  • تحدث ضربة الشَّمْس نتيجةً لفشل المركز المنظّم للحرارة في مخِّ الإنسان ما يؤدّي إلى الارتفاع في درجة حرارة جسْم الإنسان بشكلٍ كبير، منْ غيْر حدوث التعرّق على الجسم نهائياً

 أعراضها:

  1. الارتفاع الشَّديد لدرجة حرارة الجسْم بشكلٍ لافتٍ ومستمرّ
  2. الجفاف والإحمر لمظهره الجلد
  3. صداع شديد ومتكرر ببعض الحالات .
  4. شعور بالغثيان والتقيؤ .
  5. دوار في الرأس مع الدوخة وعدم التوازن  .
  6. خمول وضعف عام بعضلات الجسم .
  7. فقدان الوعي وهبوط مفاجيء.
  8. عمق وصعوبة بعمليّة التنفس بشكل سريع .
  9. التسارع الملحوظ بدقات القلب .
  10. حصول التشنجات العضليّة ببعض الأحيان .
  11. وفي بعض الحالات تحدث وأن تزول هذه الأعراض فيرجع الشخص لطبيعته ولا تعود له الأعراض ( وفي هذه الحالة تكون ضربة الشمس من النوع البسيط) .

من دوسات نقدم طريقة علاج ضربة الشمس :

  • أول نصيحة نقدمها من منبر الصحة بالدوسات بضرورة التعامل بشكل سريع جدا لمعالجة الحالة المرضية هذه (ضربة الشمس) فلا يجوز التعامل معها ببطء حيث يجب الإسراع بتقديم الإسعافات الأوليّة حتى نتوخى سلامة المصاب ريثما نصل للطبيب المختص (ضرورة تهييء الإسعافات الأوليه لطلاب المدارس)

الإسعافات التي يجب تقديمها لمصاب ضربة الشمس :

  • نقل المصاب بضربات الشمس لمكان حرارته قليلة وذو برودة بسرعة .
  • أن يخلع المصاب ملابسه حتى يبريد جسمه .
  • يستلقي المصاب على ظهره ونرفع رأسه وكتفيه قليلاً عن مستوى الجسم .
  • إذا كان المصاب في وعيه نعطيه ماء بارد أو عصير أو مثلجات لنخفض حرارة الجسم .
  • وإن كان المصاب فاقداً لوعيه  نرشه بماءٍ بارد على جسده بشكل عام ووجهه بشكل خاص . والإستمرار بمسح أجزاء الجسم بالماء المبرد بشاش مغطس بالماء.
  • الحذر الحذر من شرب أو تناول أي مشروب ساخن .
  • السرعة بنقل المصاب للمشفى حتى يتم متابعة حالته بشكل طبي وصحي دقيق

 الحرص على تبريد المكان الذي يتواجد فيه المصاب بتكييفه بهواء بارد وخاصة أثناء نقل المصاب للمشفى .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *