البيض طبق لذيذ ومفيد للصغار والكبار

البيض طبق لذيذ يحبه الصغار والكبار، من الأطباق المميزة ذات الطعم اللذيذ والقيمة الغذائية الكبيرة مهما كانت طريقة الإعداد، لا يختلف اثنان على فوائده واعتباره مصدر غني بالعناصر الغذائية المفيدة. لكن قد يختلف الخبراء في الكمية المسموحة والفرق بين البياض والصفار ومحتوى البيض من الكولسترول.
السعرات الحرارية والبيض
تحتوي البيضة الواحدة على 75 سعرة حرارية وتتركز 60 سعرة حرارية منهم في صفار البيض. لذلك نرى كثير من متبعي الحمية يميلون لتناول البيض كوجبة أساسية في الحميات لأنه يشعرنا بالشبع ويجعل القلب مطمئن أن الجسم قد تناول طعام مفيد وطبعا طرق تحضير البيض لها دور كبير في اختلاف السعرات الحرارية بين طبق وآخر.
البيضة المسلوقة 75 سعر حراري بينما البيضة المقلية 80 سعر حراري ومن الممكن أن تزيد كمية السعرات الحرارية في حال استخدام زيت غزير أو كمية زبدة كبيرة.
البيض لشعر كالحرير
يحتوي البيض على نسبة عالية من مادة الليسيثين التي تقوي بصيلات الشعر وتقضي على التقصف، يمكن عمل مستحضرات منزلية بإضافة صفار البياض إلى ملعقة زيت زيتون وتكه على الشعر من ساعة إلى ساعتين وغسله جيدا وتكرار ذلك مرة بالشهر والنتيجة مضمونة لمن يعاني من تقصف وتلف الشعر.
فوائد البيض
يحتوي البيض على جميع العناصر الغذائية من بروتين عالي الجودة في البياض، دهون، كما يحتوي البيض على جميع الفيتامينات والمعادن ماعدا فيتامين ج.
ولضمان قيمة غذائية عالية فإن تناول البيضة كاملة دون فصل البياض عن الصفار أفضل للاستفادة القصوى.
البيض مفيد لزيادة التركيز والقدرة الذهنية
إن احتواء البيض على أوميغا 3 يجعله من الأغذية المناسبة لتعزيز القدرات الذهنية خاصة لدى الأطفال .تحتوي البيضة الواحدة على ما يقارب 155 ميلغرام من الأميغا 3 وفي كثير من الدول تسعى المزارع لزيادة مقدار الأميغا 3 في البيض من خلال نوع الأعلاف المقدمة للدجاج.
البيض وفوائد أخرى
– قد تمنحكم البيضة الواحدة أكثر من عشرة بالمئة من احتياجاتكم من عنصر الفوسفور (الكبريت) اللازم لبناء عظام قوية. وتتركز أغلب تلك النسبة في صفار البيض أكثر من بياضه.
– مصدر فيتامين ب12 الضروري للجهاز العصبي ولتخليق خلايا الدم الحمراء كما يلعب دوراً أساسياً في عملية التمثيل الغذائي. وبيضة واحدة متوسطة الحجم قد تمدك بأكثر من 12% من احتياجات جسمك اليومية من فيتامين ب12.
– ينبغي الانتباه إلى محتوى البيض من الكوليسترول حيث يتركز الكوليسترول في صفار البيضة دون بياضها. على الرغم من أن الكوليسترول ضرورى لأجسامنا لأنه يدخل في عملية تخليق بعض الهرمونات إلا أنه لا يفضل الاسراف في تناول البيض لمن لديهم مشاكل في القلب أو يشكون من ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم. عادة ما تحتوي البيضة الواحدة على 186 ملليجرام من الكوليسترول. ينبغي الانتباه الى ضرورة عدم تخطي حاجز 300 ملليجرام يومياً من الكوليسترول للشخص العادي وهذا يعني بيضتين فقط في الأسبوع للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول.
– يمكنك إطعام طفلك البيض بدايةً من سن تسع شهور. وفي الصباح عندما يتناول طفلك بيضة مسلوقة مع كوب حليب قبل الذهاب للمدرسة تأكدي أنه تناول طعام متكامل.
– لون البيض لا يدل على اختلاف القيمة الغذائية .
– عند تنظيف البيض يفضل تنظيفه مسحه بالورق للتخلص من الأوساخ أو بماء دافئ وبسرعة حتى لا تتأثر مكونات البيض الداخلية.
– عند تحضير البيض أفضل الطرق هي البيض المسلوق من ناحية صحية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *