أطعمة مُهيجة ويجب على المصابين بالقولون العصبي الحذر منها:

شارك هذا المنشور

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

أطعمة مُهيجة ويجب على المصابين بالقولون العصبي الحذر منها:

أطعمة مُهيجة ويجب على المصابين بالقولون العصبي الحذر منها لأن الكثير يعاني  من تهيج القولون إما بسبب العصبية الشديدة التي تؤثر على الصحة بصورة عامة، وباالأخص تهيج القولون العصبي فيؤدي لآلام شديدة في الجهاز الهضمي نتيجة التعرض لضغوط الحياة الشديدة والمشكلات المتتالية وعصر السرعة لذا يجب معرفة ما يجب تناوله من الطعام أو تجنبه .

ما هي الأغذية التي يجب تجنبها وتؤدي لزيادة تهيج القولون؟

  • تجنب الأغذية التي تحتوي على توابل لأنها تزيد من التهابات القولون مثل الصلصات الحارة والتوابل التي تضاف للأطباق المختلفة، حيث أنها تهيج الأمعاء والقولون.
  • الأغذية غير القابلة للذوبان والغنية بالألياف (أهمها دقيق القمح الكامل، ونخالة القمح، والبقوليات، وبعض الخضراوات مثل الفاصوليا الخضراء والقرنبيط)

لأنها تتسبب بالإصابة بالإسهال، وبالتالي زيادة الشعور بآلام الأمعاء والقولون، والإستعاضة عنها بالأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان مثل دقيق الشوفان، والجزر، والتوت، والبرتقال.

  • الأطعمة الغنية بالغلوتين أهمها دقيق القمح و الشعير ومختلف المخبوزات التي يتم صنعها من القمح، لأنها تعزز التهاب القولون وتهيجه .
  • الفوشار يفضل تجنبه، لأنه يصعب هضمه وهوعلى غرار البذور والمكسرات.
  • منتجات الألبان التي تؤدي لزيادة التهاب القولون والشعور بالالام وخاصة لدى الأشخاص المصابين بحساسية اللاكتوز.
  • سكر الفركتوز وعدم إضافة السكر إلى المشروبات المختلفة،
  • واستبداله بالعسل الصحي لأن الجسم لا يقوم بامتصاص كميات كبيرة من الفركتوز بشكل جيد،
  • مما قد يتسبب في الإصابة بالغازات والتشنجات والإسهال.
  •  الكافيين المهيج لأعراض التهاب القولون والشعور بالالام، ولذلك ينبغي عدم الإكثار من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي، والقهوة.
  • الحد من المشروبات الغازية لإحتوائها على نسبة كبيرة من السكريات التي تؤثر على صحة الجسم والقولون وتهيج القولون.
  • البطاطا كثرتها تؤدي لحدوث التقلصات في الأمعاء.
  • اللحوم الدهنية و المصنعة والمقلية التي يصعب على الأمعاء امتصاصها، مما يزيد من تفاقم التهاب القولون.
  • المكسرات والبذورالتي قد تتسبب بالتشنج في الأمعاء لدى بعض الأشخاص لأن الألياف الموجودة فيها صعبة الهضم، كما أنها تؤدي إلى الانتفاخ والإسهال مما يزيد من التهيج.
  • أنواع محددة من الخضار الغنية بنسبة كبيرة من الألياف
  • مثل الكرفس، والملفوف، والبروكلي، والأفضل هو تناول هذه الخضروات المطبوخة بدلًا من تناولها نيئة لتقليل فرص الالتهابات ، والتي يصعب هضمها أثناء التهاب القولون،
  • مما يزيد من مضاعفاته المزعجة مثل الانتفاخ والغازات وتشنجات البطن.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة

هل ترغب في الاشتراك؟

حميتك من اكل بيتك